محركات "ايكونيكس" تقدم استهلاكاً أقل للوقود وأداءً أفضل

تم نشره في الأربعاء 21 آذار / مارس 2018. 01:00 صباحاً

عمان - مع تزايد المخاوف البيئية والمطالب بتحسين كفاءة استهلاك الوقود، فإن تقليص الحجم هو الطريقة المثلى لتحقيق ذلك على مستوى محركات الاحتراق الداخلي. ولكن كيف لنا أن نقلص حجم المحرك لتحقيق هذا الهدف بدون المساومة على الأداء؟ الجواب بكل بساطة: من خلال الشحن التوربيني.
تستخدم تقنية الشحن التوربيني قوة غازات العادم التي تخرج من المحرك، والتي يتم هدرها كانبعاثات للعادم، لتحريك ضاغط هواء يدفع كمية أكبر من الهواء إلى داخل المحرك بالمقارنة مع ما يسحبه في الحالة الطبيعية. وكلما زادت كثافة الهواء في المحرك، أصحبت عملية الاحتراق أكثر كفاءة، مما يولد بدوره طاقة أكبر. ويعمل محرك التوربو أساساً كمحركين مختلفين تبعاً لظروف القيادة. ويولد النظام قوة دفع منخفضة في حالات الحمولة الخفيفة من أجل تعزيز كفاءة المحرك الصغير. ومع ذلك، فإن توليد طاقة أكبر يتطلب فقط الضغط على دواسة الوقود؛ حيث إن الشحن التوربيني يولد قوة أكبر تحت الأحمال الثقيلة، ليوفر أداء أكبر للمحرك عند الطلب.
وتعد محركات التوربو عالية الكفاءة والقوة المتوفرة في سيارة ايكونيكس 2018 الجديدة كلياً، الأكثر تقدماً على صعيد هذه التكنولوجيا.

التعليق