موظفون في "الأمانة" يمضون في إضرابهم المفتوح

تم نشره في الخميس 22 آذار / مارس 2018. 01:00 صباحاً - آخر تعديل في الخميس 22 آذار / مارس 2018. 10:54 صباحاً
  • موظفون في "الأمانة" يمضون في إضرابهم المفتوح
  • موظفون في "الأمانة" يمضون في إضرابهم المفتوح
  • موظفون في "الأمانة" يمضون في إضرابهم المفتوح
  • موظفون في "الأمانة" يمضون في إضرابهم المفتوح

مؤيد أبو صبيح

عمان – فشلت جميع محاولات الإدارة العليا في أمانة عمان عن ثني موظفين فيها من الدخول بالإضراب المفتوح عن العمل، الذي تقرر أن يبدأ اليوم الخميس، عقب مهلة انقضت أمس، مدتها شهر، "عجزت" خلالها الأمانة، حسب موظفين، عن تلبية مطالبهم بتحسين اوضاعهم المعيشية.
وأصدر الموظفون امس بيانا اكدوا فيه مضيهم بالاضراب في ساحة النخيل قبالة مبنى الأمانة الرئيس وفي المناطق، حتى تلبية مطالبهم "العادلة والمحقة".
وتمسك المعتصمون بخيار "الإضراب" في أعقاب فشل اجتماع طلبته الادارة العليا وكان مقررا امس، للوصول إلى تفاهمات حيال طلباتهم التي سلمت لأمين عمان د. يوسف الشواربة وتستهدف تحسين أوضاعهم المعيشية.
وكانت “الأمانة” لبت مطلبين للمعتصمين، هما "إيقاف الحسم من مكافأتي أعباء المهنة والمنصب من رواتب الموظفين والمستخدمين والعمال خلال الإجازات السنوية والإدارية في حال تجاوزها ثلاثة أيام شهريا، وكذلك رفع قيمة مكافأة فرق النظافة للسائقين العاملين في قطاع النظافة بقيمة 20 دينارا لتصبح 50 بدلا من 30 دينارا، اعتبارا من الأول من الشهر الحالي على أن تشمل السائقين غير المصنفين والمستخدمين بأجور يومية”.  لكن المعتصمين رأوا أن هذه القرارات "ليست كافية"، فيما حاولت "الغد" الاتصال غير مرة مع أمين عمان أمس دون أن يتسنى لها ذلك.
وأبلغت مصادر مطلعة في الأمانة "الغد" أن الإدارة العليا كانت "ستعرض على المعتصمين في اجتماعاتها التي فشلت في الوصول إلى تفاهمات حيال عطلة السبت التي وردت في مطالبهم، بطرح استفتاء على الجميع والأخذ بمخرجاته في حال كانت العطلة ممكنة".

التعليق