لوف متفائل بخصوص جاهزية نوير للمشاركة في مونديال 2018

تم نشره في الخميس 22 آذار / مارس 2018. 01:00 صباحاً
  • حارس مرمى بايرن ميونيخ مانويل نوير -(ارشيفية)

دوسلدورف (ألمانيا)- أكد مدرب المنتخب الالماني لكرة القدم يواكيم لوف الخميس انه متفائل بخصوص جاهزية حارس مرمى بايرن ميونيخ العملاق مانويل نوير للمشاركة في نهائيات كأس العالم في روسيا الصيف المقبل.

وقال لوف عشية مباراة القمة الودية لابطال العالم امام اسبانيا في دوسلدورف، ان نوير لا يزال "ضمن الوقت المطلوب للعودة الى الملاعب".

أضاف "من المؤكد أنه سيعاود اللعب هذا الموسم، ولكن يتعين عليه مواصلة تعافيه من الاصابة خطوة خطوة، وألا يتعجل بالعودة. مبدئيا سيكون حاضرا في المونديال، أنا متفائل".

وتعرض نوير (31 عاما و74 مباراة دولية) لكسر في قدمه اليسرى في آب/أغسطس الماضي بعد أسابيع من تعافيه من كسر في القدم عينها في نيسان/ابريل خلال مواجهة ريال مدريد الاسباني في ربع نهائي دوري ابطال اوروبا.

ويثير نوير الذي عاد الى التدريبات البدنية دون ان يخوض اي مباراة، المخاوف في ألمانيا بشأن عدم قدرته على خوض غمار المونديال، فهو لم يلعب مع المنتخب منذ تشرين الاول/اكتوبر 2016 ولم يخض سوى اربع مباريات مع بايرن منذ نيسان/ابريل 2017.

وقال نوير "لا يجب أن أخاطر. فتعرضي لإصابة جديدة في العظم سيكون كارثة"، مشيرا الى انه يعرف أن فرصه بخوض غمار كأس العالم والمشاركة في دفاع ألمانيا عن لقبها، يعتمد على قدرته على اللعب مرة أخرى بأفضل مستوياته في الشهرين المقبلين، بعد ابتعاده لنحو عام تقريبا.

ويدرك نوير جيدا ان الشرط الاول لضمان رحلته الى روسيا ان يستعيد مركزه الاساسي في تشكيلة الفريق البافاري حيث يلقى بديله زفن أولريخ اعجابا كبيرا مع اقتراب المواعيد الحاسمة في نهاية الموسم.

واكد لوف ان حارس مرمى برشلونة الاسباني مارك-اندريه تير شتيغن سيكون أساسيا غدا ضد اسبانيا بطلة العالم 2010 في جنوب افريقيا.

وستنحصر المنافسة على مركز الحارس الثالث في المونديال بين بيرند لينو (باير ليفركوزن) وكيفن تراب (باريس سان جرمان الفرنسي).

ويتفوق الاول بكونه يخوض كل مباريات فريقه في البوندسليغا، فيما يلازم الثاني دكة البدلاء بسبب تألق زميله الفرنسي ألفونس أريولا.

ولجأ لوف الى مبدأ المداورة بين تير شتيغن ولينو عقب اصابة نوير قبل ان يفرض الاول نفسه أساسيا عقب المباراة الافتتاحية لكأس القارات في روسيا العام الماضي حيث ارتكب لينو خطأين فادحين، وحافظ حارس مرمى برشلونة على رسميته منذ ذلك الحين.

واوضح تير شتيغن انه يتعين على نوير إحداث الفارق بنفسه من خلال أدائه لاستعادة مركزه الاساسي في تشكيلة ابطال العالم.

وقال ردا على سؤال بخصوص وضعه داخل المنتخب "لدي الاحترام المطلق لما قدمه (نوير) لالمانيا، واعترف بذلك دون أي حسد"، مضيفا "الآن ننظر لما سيحدث، نريده جميعا ان يعود بسرعة إلى الملعب، هذه هي الخطوة الأولى. كل ما يتبقى، هو من سيقرره من خلال الأداء الذي سيظهره".

وتابع "أود أن أكون مستعدا جيدا لكأس العالم، وبعد ذلك فالمدرب هو من يقرر، استنادا ايضا إلى وضع مانو. أنا أركز على ما يجري اليوم".

وأكد لوف مجددا الخميس أن نوير سيظل الحارس رقم واحد إذا عاد في الوقت المناسب إلى أفضل حالاته. الا انه أشاد أيضا بتير شتيغن الذي "لقد نضج مع برشلونة (...) هو فتى هادئ ومسترخٍ ومركز جدا، واكتسب الكاريزما"، معتبرا انه "مستعد لأي شيء. لديه تركيز عالٍ جدا على أدائه". (أ ف ب)

التعليق