الطراونة: الأردن أنموذج بالحوار حيال حقوق الإنسان

تم نشره في الجمعة 23 آذار / مارس 2018. 01:00 صباحاً

 عمان - اكد المنسق الحكومي لحقوق الإنسان، رئيس لجنة متابعة توصيات حقوق الإنسان برئاسة الوزراء باسل الطراونة، أن الجهود الحكومية متواصلة ومستمرة لمتابعة إنفاذ التزامات الأردن أمام مجلس حقوق الإنسان والمعنية بالاستعراض الدوري الشامل لحقوق الإنسان (UPR).
وأكد بتصريح صحفي امس، أن حركة المشاورات واللقاءات مع أصحاب المصلحة من جميع الفعاليات مستمرة للخروج بتقرير يليق بدور الأردن الريادي بمجال حقوق الإنسان، وتعقد لهذه الغاية منتديات تشاورية تنسيقية بين مؤسسات الدولة ومع جميع السلطات، حيث يشكل الأردن نموذجا رائعا بعملية الحوار الوطني حول كل ما يتعلق بحقوق الإنسان.
وبين، أن هذه اللقاءات والمشاورات هي التزام أردني يمتثل لتوجيهات الإرادة السياسية العليا المتمثلة بجلالة الملك الذي وجه جميع السلطات لإيلاء منظومة حقوق الإنسان الأولوية والاهتمام والمتابعة، كذلك وجه الحكومة لمتابعة إنفاذ الخطة الوطنية الشاملة لحقوق الإنسان العشرية.
وأوضح أنه سيتم عقد لقاء رسمي حول التقرير الاحد المقبل، لدراسة شكل ومحتوى التقرير والنموذج المقترح ومناقشة الردود الرسمية والوطنية حول عملية إنفاذ التوصيات وتبويبها وتحديد مواعيد المسودة الأولى للتقرير، كما سيتم ايضا متابعة ودراسة قضايا تتعلق بحقوق الإنسان. ولفت إلى انه سيتم عقد منتدى تشاوري الاثنين المقبل لاستكمال الحوار مع قطاع المجتمع المدني المعني بحقوق الإنسان.-(بترا)

التعليق