منظمة العفو: صواريخ الحوثيين ضد السعودية قد تشكّل "جريمة حرب"

تم نشره في الاثنين 26 آذار / مارس 2018. 06:18 مـساءً - آخر تعديل في الاثنين 26 آذار / مارس 2018. 06:21 مـساءً
  • أرشيفية لاعتراض صاروخ باليستي فوق الرياض

دبي- اعتبرت منظمة العفو الدولية في بيان الاثنين ان الصواريخ البالستية التي أطلقها المتمردون الحوثيون باتجاه السعودية قد تشكّل "جريمة حرب".

وقالت المنظمة الحقوقية في بيان نشرته على موقعها ان الهجمات العشوائية محظورة في القانون الدولي "وقد تشكل جريمة حرب".

وأضافت أنه "جرى تفادي وقوع خسائر بشرية، على الأرجح بفضل اعتراض الصواريخ، الا ان هذا الامر لا يعفي الحوثيين من المسؤولية عن هذا العمل المتهور".

ومنذ 26 آذار/مارس 2015، تقود السعودية تحالفا عسكريا في البلد المجاور الفقير دعما لسلطة الرئيس المعترف به دوليا عبد ربه منصور هادي في مواجهة المتمردين الحوثيين الشيعة المتهمين بتلقي دعم من طهران. وتنفي ايران هذا الاتهام.

وادى النزاع الى مقتل نحو عشرة آلاف شخص واصابة نحو 53 الفا في ظل أزمة انسانية تعتبرها الأمم المتحدة من بين الأسوء في العالم حاليا.

وشهد النزاع تصعيدا جديدا مساء الاحد حيث أعلن التحالف رصد سبعة صواريخ بالستية أطلقها الحوثيون باتجاه الاراضي السعودية، جرى اعتراضها جميعها في اجواء المملكة، لكن الشظايا التي تساقطت منها تسببت في مقتل شخص.

ومنذ تشرين الثاني/نوفمبر 2017 ، أطلق المتمردون الحوثيون صواريخ على السعودية في مناسبات متقطعة. وعند كل عملية اطلاق، أكدت الرياض اعتراض دفاعاتها الجوية للصواريخ.

إلا ان مساء الاحد كان المرة الاولى التي يعلن فيها التحالف اطلاق هذا العدد من الصواريخ البالستية خلال يوم واحد على السعودية.(أ ف ب) 

التعليق