إسرائيل تسرّع إجراءات نقل السفارة الأميركية للقدس

تم نشره في الثلاثاء 27 آذار / مارس 2018. 07:59 مـساءً - آخر تعديل في الثلاثاء 27 آذار / مارس 2018. 11:26 مـساءً
  • مدينة القدس تتوسطها قبة الصخرة والمسجد الأقصى.-(أ ف ب)

القدس المحتلة- أعلنت سلطات الاحتلال الثلاثاء إعفاءات إدارية لإتاحة افتتاح مبنى السفارة الاميركية في القدس في ايار/مايو، الأمر الذي تعتبره تل ابيب "تاريخيا".

وقال موشي كحلون وزير المالية في بيان ان اشغال شق طريق حماية ومخرج طوارىء للسفارة اعفيت من الموافقة المسبقة للجنة التخطيط والبناء.

واضاف البيان "بما اننا التزمنا الامر فلن نسمح للبيرقراطية بالتسبب في تاخير لا طائل منه لنقل السفارة الاميركية الى القدس العاصمة الابدية لاسرائيل".

وتابع ان تدشين مبنى السفارة اجراء "استراتيجي" لاسرائيل وستبذل اجهزتها "كل ما يلزم لاحترام الجدول الزمني".

وكانت ادارة دونالد ترامب اعلنت في شباط/فبراير 2018 افتتاح مبنى السفارة الاميركية في القدس في ايار/مايو ليتزامن مع الذكرى السبعين لاقامة دولة الاحتلال و"النكبة" الفلسطينية في 14 ايار/مايو 1948. لكن التدشين في هذا الموعد غير مؤكد وخصوصا ان ترامب اعلن انه يعتزم حضور المناسبة.

وكان اعلان ترامب في 6 كانون الاول/ديسمبر 2017 الاعتراف بالقدس عاصمة لاسرائيل ونقل سفارة بلاده من تل ابيب الى القدس، اثار غبطة الاسرائيليين وغضب الفلسطينيين.

وقطع القرار مع موقف مستمر لعقود من الدبلوماسية الاميركية والاجماع الدولي على ان مسالة القدس، وهي من اهم قضايا النزاع الفلسطيني الاسرائيلي، يجب ان تحل عبر التفاوض.

وكانت 128 دولة صوتت في نهاية 2017 في الجمعية العامة للامم المتحدة مع ادانة القرار الاميركي.

وبين هذه الدول حلفاء لواشنطن على غرار فرنسا والمملكة المتحدة.

ولم تصوت تأييدا للقرار الا سبع دول صغيرة بينها غواتيمالا. (أ ف ب) 

التعليق