"كان" السينمائي 2018 يحظر أفلام "نيتفلكس" و"السيلفي"

تم نشره في الأربعاء 28 آذار / مارس 2018. 01:00 صباحاً
  • الممثلتان ايفا لانغوريا (يمين) واشواريا راي تلتقطان السيلفي على سجادة كان الحمراء العام الماضي - ا ف ب

عمان- الغد- أعلن مدير مهرجان "كان" السينمائي، المخرج السينمائي تييري فارماو، عن إجراء بعض التغييرات المهمة في دورة هذا العام، والتي تحمل رقم 71، وستنطلق في 8 أيار (مايو) المقبل.
وقال فارماو، في مقابلة مع مجلة "لو فيلم فرانسيه"، إن المهرجان سيحظر مشاركة الأفلام التي من إنتاج شبكة "نيتفلكس" الأميركية للبث الرقمي، بعدما رفض القائمون عليها طرح أفلامها في الصالات السينمائية، وفقا لوكالة "رويترز" للأنباء.
وأجاز مهرجان "كان" عرض فيلمين من إنتاج "نيتفلكس" في دورة العام الماضي، ولكن منظميه قالوا إنهم لن يسمحوا لها بالمنافسة في المهرجان مرة أخرى، في حال عدم عرضها في السينمات.
إلا أن فارماو لفت في المقابلة، إلى أنه قد يسمح لأفلام "نيتفلكس" بعرضها على هامش الدورة الـ71، وخارج المسابقة الرسمية.
كما أشار إلى أنه سيُحظر التقاط المتفرجين صورا ذاتية على السجادة الحمراء، وعلّل هذا بضرورة إنهاء "الفوضى العارمة التي يثيرها هذا الأمر خلال استعراض المشاركين على السجادة الحمراء". كما أكد فارماو أن صور "السيلفي" تخالف سمعة مهرجان "كان"، بكونه أنيقا وتقديريا لضيوفه.
يذكر أن المفوض العام لمهرجان "كان" أعلن في العام 2015 عن حظره لالتقاط صور "السيلفي" على السجادة الحمراء، قبل أن يتم تعديل القرار ليتم حصره على المدعوين فقط، للحد من هذه "الممارسة السخيفة والمسيئة"، بحسب تعبير القائمين على المهرجان.
كذلك قال تييري فارماو إنه سيتم الاستغناء عن العروض الأولى للأفلام للصحفيين، قبل عرضها العالمي في المسابقة الرسمية.
وسيتم الإعلان عن قائمة الأفلام المنافسة الرسمية في مهرجان "كان" الـ71 في 12 نيسان (أبريل) المقبل، بينما سترأس النجمة السينمائية الأسترالية، كيت بلانشيت، هيئة المحلفين هذا العام.

التعليق