جرش وعجلون تبسطان مشكلاتهما أمام لجنة "الصحة" في "الأعيان"

تم نشره في الأربعاء 28 آذار / مارس 2018. 01:00 صباحاً

جرش - عجلون- عرض مسؤولون حكوميون في محافظتي جرش وعجلون امس، المشكلات التي تواجه الخدمات الصحية، أمام رئيس وأعضاء لجنة الصحة والبيئة والسكان في مجلس الأعيان. وأكد رئيس اللجنة الدكتور يوسف القسوس، أن الزيارة تتوخى معرفة المشكلات الميدانية ونقلها إلى الحكومة لمعالجتها.
وقدم محافظ جرش مأمون، شرحا لواقع الخدمات الصحية وجهود تحسينها في مستشفى جرش الحكومي والمراكز الصحية.
وفي جرش 16 مركزا صحيا اوليا و 7 مراكز صحية و 3 مراكز صحية شاملة تقدم خدماتها لنحو 250 ألف نسمة، مشيرا الى نقص أطباء الاختصاص، وهناك 12 مركزا صحيا مستأجرا يحتاج بعضها الى تأهيل والآخر الى الانتقال الى مبان أفضل، حسب مدير الصحة الدكتور أحمد القادري. وعرض مدير مستشفى جرش الحكومي الدكتور أحمد الزغول، أبرز المشاكل التي تواجه المستشفى، وتشمل نقص اطباء الاختصاص وكوادر تمريضية، ما يستدعي تحويل المرضى الى المشافي الاخرى لاستكمال علاجاتهم.
وقال ان ضغطا كبيرا يواجهه قسم الطوارئ والمقدر، اذ يصل عدد المراجعبن الى 600 يوميا، داعيا الى توفير حواجز بين الاسرة وتأثيث بعض الاقسام واستكمال نظام حكيم ليشمل كافة اقسام المستشفى، وتوفير وحدة تنظير وجهاز ايكو ونقل ملكية قطعة الارض المجاورة للمستشفى والبالغة مساحتها 1800 متر مربع من ملاك وزارة التربية والتعليم الى وزارة الصحة.
ولفت الى ان نسبة اشغال الاسرة في المستشفى تبلغ 60 في المائة، وبلغت حالات الدخول العام الماضي 11 ألف حالة، وعدد المراجعين 170 الفا، من بينهم نسبة كبيرة من اللاجئين السوريين. وطالب رئيس مجلس المحافظة المحامي محمود العفيف بتفعيل الرقابة على الكوادر الطبية، فيما طالب عضو مجلس المحافظة الدكتور سليمان عويس بتنظيم اتفاقية بين مستشفى جرش الحكومي ومستشفى هيا العسكري لمعالجة المواطنين فيهما. أمّا في عجلون،  فقد لفت مدير صحتها الدكتور تيسير عناب، الى وجود 31 مركزا صحيا منها 6 مراكز شاملة و 16 مركزا اوليا و 9 مراكز فرعية و 24 مركز أمومة وطفولة و 19 مختبرا و5 أجهزة اشعة. وبين ان المديرية بحاجة الى سيارة اسعاف مجهزة لنقل الحالات المرضية الى المستشفى وباص لنقل الموظفين.
واكد مدير مستشفى الايمان الحكومي الدكتور وليد الإمام حاجة المستشفى الماسة لاطباء اختصاص في الجراحة والباطني والتوليد للنقص في هذا المجال، مشيرا الى ان البناء الجديد للمستشفى وصلت نسبة الانجاز فيه 75 في المائة، وسيتم الانتهاء من اعمال المشروع خلال شهر آب المقبل. واكد رئيس مجلس المحافظة الدكتور محمد نور الصمادي، اهمية التشاركية للنهوض بالخدمات الصحية وتحسين الواقع البيئي في المحافظة.-(بترا)

التعليق