وفد أميركي يزور مشروع الجامعة الألمانية الأردنية في البترا

تم نشره في الخميس 29 آذار / مارس 2018. 01:00 صباحاً


عمان- قام وفد من صندوق السفراء للحفاظ على التراث الثقافي التابع للسفارة الأميركية في عمّان، يرأسه علي ليليتش مستشار الشؤون الصحفية والثقافية في السفارة، يرافقة بيتر نيسولير مستشار الشؤون الثقافية، وخبيرة المنح ديانا خوري وحنان غنوم مساعدة الشؤون الثقافية في السفارة، بزيارة مشروع صيانة الأنظمة المائية في حوض المدرّس- البترا والذي ينفذه مركز دراسة التراث الطبيعي والحضاري في الجامعة الألمانية الأردنية والمموّل من صندوق السفير الأميركي للحفاظ على التراث وبالتعاون مع سلطة اقليم البترا التنموي السياحي ودائرة الآثار العامة. خلال الزيارة، التقى الوفد برئيس محمية البترا الأثرية الدكتور سليمان الفرجات الذي أشاد بمشروع صيانة الأنظمة المائية في حوض المدرّس، والذي يمتاز بكونه سينفذ بكوادر أردنية وخبرات محلية، والذي يأتي ضمن حزم من المشاريع التي تدعمها المفوضية لحماية الموقع الأثري وتحسين تجربة الزائر للمدينة الوردية. بدوره شكر السيّد علي ليليتش محمية البترا ممثلة برئيسها والكوادر كافة على دعمهم للمشروع.
وبدوره، قال مدير المشروع الأستاذ الدكتور نزار أبو جابر "تم تشكيل فرق العمل من مجموعة من الخبراء من قطاعات: الهيدرلوجيا والجيولوجيا وهندسة المياه والآثار يمثلون جامعة اليرموك والجامعة الأردنية الألمانية والمعهد الألماني البروتستانتي للآثار ومحمية البترا كون المشروع ينهج على تعددية التخصصات ويسعى لتحقيق تشاركية مع المجتمع المحلي، شاكراً بدوره الدعم المقدم من مفوضية الإقليم ومن صندوق السفراء للحفاظ على التراث الثقافي على هذا الدعم الذي يؤكد أهمية مدينة البترا كتراث عالمي يضع الأردن على الخريطة السياحية والعلمية".
بعد ذلك جال الوفد في موقع المشروع واستمعوا لشرح واف من مدير المشروع الأستاذ الدكتور نزار أبو جابر عن مراحل المشروع وما تمّ إنجازه حتى تاريخه؛ حيث أشار إلى أن أهمية هذا المشروع، ومدّته سنتان، تأتي في تخفيف مخاطر الفيضانات والسيول المفاجئة التي تحصل في داخل مدينة البترا وبخاصة أمام أهم معلم منها ألا وهو الخزنة. يتمحور العمل على دراسة حوض التصريف الذي يحدّ الخزنة من الناحية الجنوبية الغربية والمعروف بحوض المدرس وتبلغ مساحتة حوالي 5كلم مربع.

التعليق