يا هنيال الرئيس!

تم نشره في الأربعاء 4 نيسان / أبريل 2018. 12:04 صباحاً

لأول مرة أحسد الرئيس، فهو بنعمة أكبر من نعمة كونه رئيس وزراء، فقد صرح مؤخرا، أن عائلته أربعة أشخاص فقط.
أنا لو عائلتي بهذا العدد كلما مات أحد منها، لأحلف مليون طلاق غير غداء المجبرين عندي، فسدر مشاوي مع سطل رايب يكفي العزاء ويزيد، بينما في بعض العائلات إذا تورطت بغداء مجبرين قد تضطر الى بيع دونم أرض لأنك ستذبح شلية غنم وستحضر تنك لبن وقد لا تكفي المناسف الا الضيوف بحيث يتغدى المعازيب طورة ثانية وعادة لا يجدون عليها إلا لسان الخروف.
أيضا كلما تزوج شاب من عائلتي سأكون أول من يعزم على حمام العريس، فكيلو كنافة أصابع أو وربات مع صندوق عصير وبكيت محارم وزرف ملبس ستكفي الحمام ويزيد، بينما اذا عزمت ابن عم لك على حمام عريس قد تحبس على شيكات بدون رصيد لمحل الكنافة لأنك استهلكت أكثر من 100 كيلو، ومع كل ذلك قد لا تنال الا العتاب لأن الكنافة لم تكفِ عند النسوان، وقد تحجز إنتاج مصنع من الكاسات لمدة أسبوع وذلك لصنع المطبقيات، وقد لا يكفيهم أربعة شوالات ملبس وخريطتي نوقة وبرميل فستق بقشره.
عندما تكون عائلتك صغيرة، ربما كل عقد من الزمن حتى يتم فشخ أحد منها، وقد لا تحتاج لأن تحتفظ بقنوة تحت كرسي السيارة للطوارئ، بينما عندما يكون أبناء عمومتك أكثر من محبي تامر حسني، فقد تتعرض لفشخات وشلاليت وقناوي أكثر مما تعرضت له الغوطة من صواريخ وبراميل وقصف جراء فزعتك الدائمة معهم.
حتى حين تقومون بذبح ذبيحة كفدو أو عقيقة قد تكفي فخذة جدي للأقارب، بينما نحن إذا ما طبقنا السنة بحذافيرها قد لا يكفي حصة الأقارب عجل بلحومه ورأسه وأمعائه الغليظة والبنكرياس، وحتى الجلد سيوزع ليكفي الكل.
في العيد قد يكفيكم فراطة خمسين لتصلوا كل أرحام العائلة وأطفالها، بينما نحن نحتاج الى قرض بنكي حتى نعايد الجميع، فعدد الأرحام التي يتوجب علينا زيارتها أكثر من عدد مجلس النواب.
أعتقد أن بطاقات الفرح التي تصلك في العام الواحد هي مثل فاتورة المياه لا تأتي الا مرة أو مرتين، بينما نحن عدد بطاقات الأفراح التي تصلنا في الصيف أكثر من مسجات الواتس أب، لذلك لديكم متسع من الوقت للاستمتاع مع العائلة كل يوم جمعة، ونحن للأسف الشديد لا نرى أولادنا يوم الجمعة الا إذا كانت هناك ثلجة والطرق مغلقة بسبب زخم المناسبات.
قد يمضي عام كامل ولا يمرض فيه أحد من أقربائك، بينما أنا قد لا يكفيني إنتاج الصومال من الموز والأغوار من البرتقال للقيام بواجب زيارة المرضى من أقربائي، خصوصا إذا لك خالات وعمات فوق الثمانين، في هذه الحالة قد تثبت حضورك في غرف العناية الحثيثة أكثر من إثبات حضورك في مكان عملك.
دولة الرئيس؛ إذا جاء مولود بدك تنقط، وإذا مات شخص ستدفع أيضا، وإذا فحلط أحدهم بدك رطل موز، وإذا نجح طالب بدك علبة توفي، وإذا تزوج عريس بدك شوال رز.
يا هنيالك، لأنه لو عشيرتك أكثر من أربعة لن يكفي راتبك كرئيس للالتزامات تجاههم، لذلك قبل أن ترفع الأسعار فكر بحال من يصله أربع دعوات عرس كل جمعة، عدا الموتى والجرحى!

التعليق