NBA

يوتا إلى البلاي أوف.. وفيلادلفيا يعادل رقم انتصاراته المتتالية

تم نشره في الثلاثاء 10 نيسان / أبريل 2018. 12:00 صباحاً
  • لاعب غولدن ستيت كوين كوك ينطلق بالكرة خلال المباراة أمام فينيكس أول من أمس -(أ ف ب)

لوس انجليس - حسم يوتا جاز تأهله إلى الأدوار النهائية "بلاي أوف" في دوري كرة السلة الأميركي للمحترفين، بينما رفع فيلادلفيا سفنتي سيكسرز سلسلة انتصاراته المتتالية إلى 14، ليعادل رقمه القياسي الذي يعود إلى 35 عاما.
وعزز يوتا مركز الرابع في المنطقة الغربية بفوزه على لوس انجليس ليكرز 112-97 أول من أمس، ليرفع رصيده إلى 47 فوزا في 80 مباراة، ليصبح رابع فريق في المنطقة الغربية يضمن إحدى بطاقات التأهل الثماني إلى الأدوار النهائية التي تنطلق في عطلة نهاية الأسبوع الحالي.
وانضم يوتا الى متصدر المنطقة هيوستن روكتس، وحامل لقب الدوري الموسم الماضي غولدن ستيت ووريورز الثاني، وبورتلاند تريل بليزرز الثالث.
وفي المباراة ضد ليكرز، سجل ليوتا دونوفان ميتشل المرشح لنيل جائزة أفضل لاعب مبتدىء (روكي)، 28 نقطة وكان قاب قوسين أو أدنى من تحقيق "تريبل دبل"، مع تحقيقه 9 متابعات و8 تمريرات حاسمة. وأضاف للفائز جون اينغليس 22 نقطة.
وقال ميتشل بعد المباراة ان ضمان التأهل "هو شعور رائع .. لكن تتبقى لنا مباراتان ونرغب في البقاء في مركزنا".
وكان يوتا جاز تأهل الموسم الماضي الى البلاي أوف بعد غياب أربعة مواسم، فتخطى الدور الأول بصعوبة ضد لوس انجليس كليبرز 4-3 قبل ان يسقط أمام غولدن ستيت 0-4.
وتتبقى أربع بطاقات للحسم في المنطقة الغربية، تتنافس عليها خمس فرق في المباراتين الأخيرتين المتبقيتين. والفرق المعنية هي نيو أورليانز بيليكانز الخامس وأوكلاهوما سيتي ثاندر السادس وسان انتونيو سبيرز (تتساوى في الرصيد مع 46 فوزا و34 خسارة)، ومينيسوتا تمبروولفز الثامن ودنفر ناغتس التاسع (يتساويان مع 45 فوزا و35 خسارة). ولم تخض أي من هذه الفرق مباريات أول من أمس.
وفي المنطقة الشرقية، حقق فيلادلفيا سفنتي سيكسرز ثالث الترتيب، فوزه الرابع عشر على التوالي وجاء على حساب دالاس مافريكس 109-97.
وعادل فيلادلفيا رقمه القياسي في الانتصارات المتتالية الذي حققه في موسم 1982-1983، حين قاده نجمه يوليوس إيرفينغ إلى لقب الدوري.
وعزز فيلادلفيا مركزه الثالث (50 فوزا و30 خسارة) أمام كليفلاند كافالييرز وصيف الموسم الماضي وبطل 2016(49 فوزا و31 خسارة). وهي المرة الأولى أيضا التي يحقق فيلادلفيا 50 فوزا منذ موسم 2002-2003، علما أن خسارته الأخيرة تعود الى 13 آذار (مارس) الماضي.
وستكون مشاركة فيلادلفيا في البلاي أوف، الأولى له منذ 2012.
وبرز لدى الفائز جاي جاي ريديك (18 نقطة) والاسترالي الشاب بن سيمونز (16 نقطة)، ومن الخاسر هاريسون بارنز (21 نقطة) ودنيس سميث (20 نقطة مع 5 متابعات و11 تمريرة حاسمة).
وتواصل غياب نجم فيلادلفيا الكاميروني جويل امبييد الذي يتعافى من عملية جراحية لمعالجة كسر في الوجه.
وهنأ مدرب فيلادلفيا بريت براون لاعبيه بقوله "الفوز في 50 مباراة في موسم عادي بينها 14 تواليا، أمر رائع، موسمنا استثنائي. المجموعة تطورت كثيرا وأصبحنا كتلة صلبة".
أما سيمونز المرشح لجائزة أفضل لاعب مبتدئ أيضا، فقال "تخطينا مراحل صعبة، لكننا تطورنا كثيرا، انه أمر مشجع للغاية".
وكان فيلادلفيا حقق أسوأ موسم له قبل سنتين، بفوزه في عشر مباريات فقط من أصل 82.
واستعاد غولدن ستيت ووريورز توازنه بعد سقوطه أمام نيو اورليانز 120-126، بتغلبه على فينيكس صنز 117-100 بفضل 34 نقطة لكلاي تومسون في 34 دقيقة خاضها.
ودخل ووريورز بطل 2015 و2017، لقاء أول من أمس بعد خسارته ست مرات في مباريات العشر الأخيرة.
أما تورونتو الذي ضمن صدارة المنطقة الشرقية، فتغلب على أورلاندو ماجيك 112-101 على رغم غياب ديمار ديروزان وجوناس فالانسيوناس، الا انه تمكن من تحقيق فوزه الـ 58 هذا الموسم في 80 مباراة.
أما ثاني ترتيب المنطقة بوسطن سلتيكس، ففرط بالفوز على اتلانتا هوكس بسقوطه 106-112، علما انه دخل الربع الأخير متقدما بفارق 14 نقطة.
لكنه خاض هذا الربع في غياب أبرز الأساسيين بعدما فضل المدرب براد ستيفنيز إراحتهم والدفع بالاحتياطيين، ليستغل اتلانتا ذلك ويقلب الأمور لصالحه، ويكبد سلتيكس خسارته الثالثة في آخر أربع مباريات. وقال مدرب بوسطن "كان في امكاننا الفوز بالمباراة لو استخدمنا جميع اللاعبين، لكن كان من المهم منح بعض اللاعبين الاحتياطيين فرصة اللعب لا سيما قبل بداية البلاي اوف".
وكان بوسطن قد تلقى الأسبوع الماضي نبأ سيئا بعدما تأكد غياب نجمه كايري إيرفينغ حتى نهاية الموسم بعد خضوعه لعملية جراحية في ركبته للمرة الثانية خلال أسبوعين.
وتغلب انديانا بيسرز على تشارلوت هورنتس 123-117 بفضل 30 نقطة لليتواني دومانتيس سابونيس، بينما كان الأبرز لتشارلوت فيكتور أولاديبو مع 27 نقطة.
الى ذلك، فاز ممفيس غريزليز على ديترويت بيستونز 130 - 117. -(أ ف ب)

التعليق