الأغوار الوسطى: مرضى يشكون من نقص أدوية الضغط والسكري

تم نشره في السبت 14 نيسان / أبريل 2018. 12:00 صباحاً
  • منظر من مدينة ديرعلا -(أرشيفية)

حابس العدوان

الأغوار الوسطى - شكا عدد من أهالي لواء ديرعلا، من عدم توفر دواء الضغط "نوفاسك 5" وأدوية السكري في المراكز الصحية بالمنطقة منذ شهور، مشيرين الى عدم توفر البدائل لهذا الدواء، في حين أن أوضاعهم الاقتصادية الصعبة تحد من قدرتهم على شرائه من القطاع الخاص.
وتقول نهاية رشيد "منذ ما يزيد على الشهرين وأنا أراجع مركز صحي البلدة للحصول على دواء الضغط، وفي كل مرة يقولون لي إنه غير موجود، وعندما أسألهم عن دواء بديل يرفض الطبيب المعالج صرف بديل خوفا من حدوث مضاعفات"، موضحة أنها تقوم بشراء الدواء من الصيدليات الخاصة، إلا أن أوضاعها المالية الصعبة حرمتها من شرائه خلال الشهر الحالي.
وتبين نهاية، أنها تتقاضى مبلغ 50 دينارا راتبا من صندوق المعونة الوطنية، هو كل ما تملكه من دخل شهري بالكاد يغطي مصاريف طعامها وشرابها، مؤكدة أن قيامها بشراء الدواء من الصيدليات يضاعف من معاناتها.
وأوضحت أن هذا الوضع ينطبق على الكثير من أبناء اللواء المعدمين، مشيرة الى أن بعض المعنيين في الصحة يطالبونهم بشراء الدواء من القطاع الخاص.
ويؤكد الستيني أبو أحمد "أن هناك نقصا في دواء السكري في المركز الصحي، ما يضطرنا الى الذهاب الى المستشفى للحصول عليه، ما يزيد من أعبائنا المادية، خاصة وأن قريتنا بعيدة عن المستشفى، فضلا عن الجهد والتعب اللذين يمكن أن نتكبدهما نتيجة ذلك".
ومن جانبه، كشف مصدر طبي، أن سبب نقص دواء "نوفاسك" هو ازدياد الطلب عليه؛ إذ إن ما يزيد على 70 % من مرضى الضغط يتناولون هذا الدواء باستمرار، ما يؤدي الى نفاده من المراكز الصحية بسرعة، لافتا الى أن فقدان الدواء يعود الى إجراءات التزويد من الوزارة التي تحتاج الى وقت حتى وصوله الى مديريات الصحة ومن ثم المراكز الصحية.
ويضيف "أن بعض الأدوية؛ كدواء السكري، تنفد بسرعة لأن الكميات الموردة عادة ما تكون قليلة"، موضحا أن أطباء المراكز الصحية يرفضون إعطاء البدائل، لأن من يقرر نوعية البديل هو طبيب الاختصاص، لذا يتم تحويلهم للمستشفى لمراجعة طبيب الاختصاص لتحديد الدواء البديل.
ومن جانبه، أكد مدير مستشفى الأميرة إيمان، في اللواء، الدكتور أحمد الحوارات، أن دواء "نوفاسك" غير متوفر في المستشفى، إلا أن بدائله موجودة ويتم صرفها للمراجعين، مضيفا أنه لا يوجد داع لخوف المرضى بوجود الأدوية البديلة، التي يتم صرفها عن طريق أطباء الاختصاص.
وبدوره، يشير مدير صحة لواء دير علا، الدكتور مناور البلاونة، إلى أن دواء الضغط غير متوفر ولم يتم تزويدنا به من الوزارة منذ فترة، مؤكدا أن أطباء المراكز الصحية لا يستطيعون بأي حال صرف بديل عنه، ما يضطرهم للطلب من المرضى مراجعة طبيب الاختصاص في المستشفى لتحديد البديل، وهي المشكلة نفسها لدواء السكري.

التعليق