نصائح للحد من ارتفاع ضغط الدم لدى الأطفال

تم نشره في الأحد 15 نيسان / أبريل 2018. 12:00 صباحاً
  • ارتفاع ضغط الدم لدى الأطفال يؤدي إلى مضاعفات طويلة الأمد -(أرشيفية)

عمان- يعتقد العديدون أن ارتفاع ضغط الدم هو حالة تصيب الكبار فقط. هذا كان صحيحا في الماضي، لكن حاليا، يصيب ارتفاع ضغط الدم جميع الفئات العمرية حتى الأطفال الصغار. ويعد ارتفاع ضغط الدم لدى الأطفال مشكلة متزايدة بشكل كبير. وهذا بناء على ما ذكره موقع WebMD الذي أشار إلى أنه من السهل معرفة ما إن كان ضغط الدم لدى الشخص البالغ مرتفعا أم لا، فما على الشخص إلا قياس ضغط دمه ومقارنة الأرقام بما هو طبيعي.
أما لدى الأطفال، فالأمر أصعب قليلا، فعلى الطبيب مقارنة الأرقام التي تنتج عند قياس ضغط الدم لدى الطفل بقائمة من الأرقام التي تعتمد على سن الطفل وجنسه وطوله، حتى يحدد ما إن كان مرتفعا أم لا.
وكما هو الحال لدى البالغين، فإن ارتفاع ضغط الدم لدى الأطفال يؤدي إلى مضاعفات طويلة الأمد، منها أمراض القلب والكلى والسكتات الدماغية.
"البدانة" إحدى العوامل التي تزيد احتمالية ارتفاع ضغط الدم لدى الأطفال، وأيضا وجود تاريخ عائلي للإصابة بهذا المرض، فضلا عن العديد من الأمراض، منها: تقطع الأنفاس أثناء النوم، واضطرابات النوم الأخرى.
ما يزال الخبراء يحاولون إيجاد العلاج الأمثل لارتفاع ضغط الدم لدى الأطفال. ولكن بشكل عام، فإن علاج ارتفاع ضغط الدم لدى الأطفال لا يختلف عن علاجه لدى البالغين. لذلك، يجب العمل مع الطبيب على إيجاد خطة علاجية مناسبة للطفل. وآتيا بعض الإرشادات:
* اتباع حمية غذائية خاصة بارتفاع ضغط الدم لدى الطفل، والتي تعرف بحمية داش DASH) diet plan) أو Dietary Approaches to Stop Hypertension. والتي تتضمن تناول دهون مشبعة أقل وتناول خضراوات وفواكه طازجة وحبوب كاملة أكثر. كما أن التقليل من تناول الملح يساعد في خفض مستويات ضغط الدم.
* الحفاظ على وزن صحي، فزيادة الوزن تزيد من احتمالية ارتفاع ضغط الدم. أما اتباع حمية داش وممارسة النشاطات الجسدية، فيساعدان طفلك على فقدان الوزن الزائد.
* استخدام الأدوية، فإن كان ارتفاع ضغط الدم لدى الطفل كبيرا، ولا يتجاوب مع أساليب تعديل نمط الحياة، فعندها قد يقوم الطبيب بوصف الأدوية. وقد يلزم الطبيب بعض الوقت لإيجاد الدواء أو الأدوية المناسبة للطفل.
ولمساعدة طفلك المصاب بارتفاع ضغط الدم في السيطرة على هذا الارتفاع، يجب الالتزام بالنصائح الآتية:
* التقليل من الأوقات التي يقضيها الطفل في مشاهدة التلفزيون وممارسة ألعاب الفيديو.
* عمل تغييرات على الطعام ليصبح صحيا لجميع أفراد العائلة. فالجميع يستفيد من ذلك.
* الالتزام بقياس مستويات ضغط الدم لدى الطفل بانتظام حسب إرشادات الطبيب.
ليما علي عبد
مترجمة طبية
وكاتبة تقارير طبية

التعليق