"فلسطيني يا نيالي".. أغنية الفرح والتفاؤل بصوت الدلو

تم نشره في الثلاثاء 17 نيسان / أبريل 2018. 12:00 صباحاً
  • توفيق الدلو في أغنية "فلسطيني يا نيالي"- (من المصدر)

منى أبو صبح

عمان- بصوت شجي أصيل أطلق الفنان الأردني توفيق الدلو أغنية "فلسطيني يا نيالي" مؤخرا، والتي تم تصويرها في محافظة رام الله وبير زيت ومدينة القدس وضواحيها.
تجسد مشاهد تصوير "فلسطيني يا نيالي" تاريخ وحضارة دولة فلسطين العريق، وتدعو كلماتها إلى الفرح والتفاؤل والأمل في العودة.
"يا حلالي ويا مالي فلسطيني يا نيالي..  فلسطيني مرفوع الرأس بالعالي بالعالي.. ما وطيت راسي.. وما نسيت أهلي وناسي.. وصامد صامد مهما تزيد علينا المأسي.. العتابا والجفره والسامر ودحية.. واليرغول والعراس ودبكات الشعبية.. ميجانا يا ميجانا فلسطين بلادنا.. ولوحنا بكوفيتنا.. كوفية فلسطينية..".
لاقت الأغنية نجاحا باهرا، وهي من إنتاج تلفزيون فلسطين وكلمات وألحان راشد سالم، وتوزيع محمد القيسي.
تميز الفنان توفيق الدلو بأدائه للأغاني القديمة الموزعة بطريقة عصرية، وإنتاجه لأغان مميزة وذات مستوى رفيع.
يتقن الدلو كافة الألوان الغنائية بلهجات متعددة، وعندما يختار أغنياته تستوقفه الكلمة واللحن، فتجذبه الكلمة الجميلة المعبرة، وتأسره الألحان العذبة.
ومن أغنيات الدلو التي لاقت رواجا أغنية زفة العرسان دي جي "رجا يا رجا"، إعداد فادي الطوال، وتوزيع فراس حجازي، اشراف طلال الحوراني.
وفي تصريح الدلو "للغد" يؤكد أنه يستعد حاليا لأداء أغنية باللهجة اللبنانية، ومن المتوقع صدورها بعد إنقضاء الشهل الفضيل.
ويلفت الدلو بأن مواقع التواصل الإجتماعي المختلفة ساهمت كثيرا في إنتشار الأغنية ووصولها لأكبر عدد من المتابعين، ويتمكن الفنان من خلالها معرفة صدى الأغنية في نفوس الجمهور.
قدم الدلو العديد من الأغنيات الأردنية الجميلة، منها: "مرت الأيام"، "خالدة حكايتنا مع التاريخ"، "أخطر عصابة"، "الرمان"، "هيدي مرتي"، "المنتخب الأردني"، "هاشتاغ"، "جيوش نزلت".
شارك الدلو في العديد من الحفلات الوطنية والمهرجانات المحلية والعربية، منها مشاركته العام الماضي في مهرجان "يوم الكرامة" الذي قامت بتنظيمه جامعة الإستقلال، وتم عرضه في قصر رام الله الثقافي.
كما شارك في مهرجان: صيف عمان، جرش، الفحيص، بسيله، دبي، الشيخ زايد..، ويقدر عدد أغنياته حتى الآن أربع عشرة أغنية.
يطمح الفنان الدلو وصول أغنياته لقلوب المستمعين، وأن يصبح للأجيال القادمة فكر وثقافة جديدة قائم على المعرفة.

التعليق