انتخاب بني هاني نائبا لرئيس منظمة العمل العربي المشترك

تم نشره في الاثنين 16 نيسان / أبريل 2018. 06:32 مـساءً

أربد- الغد- انتخب عضو غرفة صناعة الاردن، عضو مجلس ادارة غرفة صناعة اربد  موفق بني هاني للمرة الثالثة، نائب رئيس منظمة العمل العربي المشترك لدورتها الخامسة والاربعين في الانتخابات التي اجريت في القاهرة.

واشار بني هاني في تصريح صحفي الى ان الاردن يفوز للمرة الثالثة على التوالي في موقع نائب الرئيس، حيث ان المنظمة تضم في عضويتها وزراء العمل العرب والنقابات العمالية واصحاب العمل من اجل ايجاد عمل عربي مشترك فيما يخص حركة البضائع والعمال والتجارة البينية بين الدول العربية.

يشار الى ان المنظمة هي  إحدى المنظمات المتخصصة العاملة في نطاق جامعة الدول العربية ، أول منظمة عربية متخصصة تعنى بشئون العمل والعمال على الصعيد القومي ، في( 12 يناير / كانون الثاني عام 1965)، وافق المؤتمر الأول لوزراء العمل العرب ، الذي عقد في بغداد، على الميثاق العربي للعمل، وعلى مشروع دستور منظمة العمل العربية في (8 يناير / كانون الثاني عام 1970) ، أصدر المؤتمر الخامس لوزراء العمل العرب، الذي عقد في القاهرة، قراراً بإعلان قيام منظمة العمل العربية بعد اكتمال العدد اللازم من تصديقات الدول الأعضاء على الميثاق العربي للعمل ودستور المنظمة.

وتضم المنظمة في عضويتها جميع الدول العربية، وتنفرد– دون سائر المنظمات العربية المتخصصة – بتطبيق نظام التمثيل الثلاثي الذي يقوم على أساس اشتراك الحكومات وأصحاب الأعمال والعمال في كل نشاطات المنظمة وأجهزتها الدستورية والنظامية،  ودعامة أساسية للوحدة العربية.

وتهدف المنظمة الى تنسيق الجهود في ميدان العمل والعمال على المستويين العربي والدولي و تنمية وصيانة الحقوق والحريات النقابية وتقديم المعونة الفنية في ميادين العمل إلى أطراف الإنتاج الثلاثة في الدول الأعضاء و تطوير تشريعات العمل في الدول الأعضاء والعمل على توحيدها و تحسين ظروف وشروط العمل في الدول الأعضاء بما يحقق تأمين وسائل السلامة والصحة المهنية وضمان بيئة عمل ملائمة وتوسيع قاعدة التأمينات الاجتماعية لتشمل الفئات العمالية في مختلف الأنشطة الاقتصادية وشمول كافة فروع التأمينات للوصول إلى الضمان الاجتماعي الشامل وتوفير الخدمات الاجتماعية للعمال وتحسين مستواها و تقنين الحد الأدنى للأجور وضمان أجر للعامل يتناسب مع المتغيرات الاقتصادية والاجتماعية وتنمية علاقات العمل و توفير الحماية اللازمة للمرأة العاملة والأحداث وتنمية الموارد البشرية العربية للاستفادة من طاقاتها الكاملة في التنمية الاقتصادية والاجتماعية.

التعليق