يوقف آخر مطلوبا لبلاده

الأردن يسلّم العراق مسؤولا سابقا متهما بالفساد

تم نشره في الثلاثاء 17 نيسان / أبريل 2018. 12:00 صباحاً
  • الأمين العام الأسبق لوزارة الدفاع العراقية المتهم بقضايا الفساد زياد القطان

صادق العراقي

بغداد- فيما تسلّم العراق من الأردن قبل يومين، الأمين العام الأسبق لوزارة الدفاع العراقية المتهم بقضايا الفساد زياد القطان، أعلن أمس عن توقيف السلطات الاردنية لمستشار وزارة المالية العراقي السابق ومدير عام  مصرف الرافدين ضياء حبيب الخيون المتهم بقضايا فساد.
وأكد مكتب رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي، في بيان وصل "الغد"، أنه "وبجهود ومتابعة حثيثة لملفات الفساد التي هدرت أموال العراق تمت متابعة أحد أكبر المتهمين بالفساد المدعو زياد قطان الأمين العام الأسبق لوزارة الدفاع في الحكومة الانتقالية، وإلقاء القبض عليه وجُلب مخفورا الى العراق لمحاسبته عن القضايا المتهم بها"، مشددا على أن "الفاسدين لن يكونوا بمأمن من الملاحقة بغض النظر عن المدة التي حدث فيها الفساد".
وأضاف مكتب العبادي أن القطان "متهم بصفقات سلاح فيها فساد كبير بملايين الدولارات، وتمت متابعته في الدولة التي يقيم فيها وبالتعاون مع الإنتربول وحاليا في يد الأجهزة الأمنية العراقية حيث سينال جزاءه العادل".
وكانت الشرطة الدولية (الانتربول) اعتقلت القطان، حيث أودع السجن لعدة شهور في عمان، وشكلت لجنة متابعة من الأمن الأردني والسفارة العراقية في عمان ووزارتي الخارجية والداخلية العراقيتين، حيث توصل الجانبان العراقي والاردني الى اتفاق بتسليمه الى بغداد.
واشاد مسؤول عراقي بتعاون المملكة الاردنية وخصوصا الامن الاردني في قضية القطان، وتسليمه للعراق "لينال جزاءه العادل".
ووصل القطان عصر اول من امس إلى مطار بغداد الدولي، ونزل برفقة رجال امن من إحدى طائرات النقل وهو مقيد اليدين.
 وسبق العراق أن تسلم وزير التجارة الأسبق عبد الفلاح السوداني ومسؤولين آخرين متهمين بقضايا فساد.
الى ذلك، أعلن في بغداد أمس عن قيام السلطات الأردنية بتوقيف مستشار وزارة المالية السابق ومدير عام  مصرف الرافدين ضياء حبيب الخيون المتهم بقضايا فساد.
وقالت مصادر في هيئة النزاهة العراقية لـ"الغد"، أن "الأردن أوقف الخيون امس".
وأضافت أن "الهيئة أرسلت إلى السلطات القضائية 4 ملفات استرداد خاصة بالخيون، وأنه مطلوب للقضاء العراقي، وقد صدرت بحقه 3 قرارات تصل أحكامها إلى 12 عاما من السجن".
ولم يعلن بعد إن كان الأردن سيسلم الخيون للسلطات العراقية.

التعليق