العلاف: الفساد يهدر موارد الدولة ويفرز اقتصادات مشوهة

تم نشره في الثلاثاء 17 نيسان / أبريل 2018. 12:00 صباحاً

عمان -  قال رئيس هيئة النزاهة ومكافحة الفساد محمد العلاف أن الاردن ينطلق في رؤيته لمكافحة الفساد من قناعاته بحجم الأضرار السياسية والاقتصادية والاجتماعية التي يُحدثها الفساد في المجتمعات، واكثرها خطراً على الاطلاق هو اهدار موارد الدولة التي تفرز اقتصاديات مشوهة وتؤدي إلى تراجع القدرة الانتاجية العامة للدولة .
وأضاف خلال اجتماعات المؤتمر الوزاري السادس الذي نظمته الشبكة العربية لتعزيز النزاهة ومكافحة الفساد أمس في بغداد، أن السياسة الاردنية في مكافحة الفساد تقوم على اربعة مقومات اساسية، أولها، أن مكافحة الفساد قضية وطنية على درجة عالية من الأهمية والحساسية، وعلى ترسيخ معايير النزاهة بمؤسسات الإدارة العامة اضافة الى الاصلاح الاداري الشامل، وتطوير قدرات الجهاز القضائي وتعزيز سيادة القانون.
واشار العلاف الذي ترأس الوفد الأردني في المؤتمر، إلى جهود اللجنة الملكية لصياغة ميثاق "النزاهة الوطنية" وإلى إعادة هيكلة هيئة النزاهة ومكافحة الفساد وصدور قانونها الجديد في منتصف عام 2016 الأمر الذي أحدث نقلةً نوعية في الوظائف والمسؤوليات الاساسية للهيئة .
ودعا العلاف المؤتمرين للعمل على إنجاح جهود الشبكة العربية لتعزيز النزاهة ومكافحة الفساد من خلال الخروج ببرنامج عمل ناجح. - (بترا)

التعليق