المعلمون يعتصمون رفضا لتعديلات نظام الخدمة المدنية

تم نشره في الثلاثاء 17 نيسان / أبريل 2018. 12:00 صباحاً
  • مقر نقابة المعلمين في عمان-(أرشيفية)

آلاء مظهر

عمان- نفذت نقابة المعلمين أمس وقفة احتجاجية أمام مبنى ديوان الخدمة المدنية بعمان، رفضا للتعديلات الأخيرة على نظام الخدمة واعتماد منحى التوزيع الطبيعي لمستويات الأداء، حيث شارك بها معلمون من مختلف المحافظات.
وشدد المعتصمون خلال وقفتهم على رفض أي محاولات لتعديل قانون الضمان الاجتماعي، مشيرين إلى وجود خطوات تصعيدية أخرى سيتم الإعلان عنها لاحقا.
وحمل المعتصمون يافطات كتب عليها" تعديلات جائرة ستفقد آلاف الموظفين وظائفهم سنويا"، "لا لتعديلات الخدمة المدنية"، "المعلم.. خط أحمر" و" كرامة المعلم.. كرامة وطن".
وقال نقيب المعلمين باسل فريحات في كلمته بالوقفة ان النقابة "جاءت بقرار دستوري، وان المساس بها هو مساس بأمن الأردن ودستوره"، واضاف ان النقابة "قدمت سابقا مقترحات حول نظام الخدمة غير أن النظام في صورته الجديدة لا يلبي طموح المعلمين ولا يراعي أوضاعهم"، مؤكدا رفض النقابة لهذه التعديلات وعدم التعاطي معها.
وفيما يتعلق بملف التأمين الصحي، قال فريحات، ان الخدمة الصحية المقدمة للمعلمين بموجب التأمين الصحي "لا ترقى للمستوى المطلوب"، مشيرا إلى المقترحات التي قدمتها النقابة لوزارة الصحة لتحسين ظروف التأمين الصحي "لم يتم الأخذ بها".
وحذر نقيب المعلمين من الاقتراب من أموال الضمان الاجتماعي والمساس بمدخرات الأردنيين"، مشيرا إلى أن مجموعة من القضايا لمنتسبي النقابة في وزارة التربية "ما تزال بحاجة لحلول جدية".
 وتحدث في الوقفة رؤساء فروع نقابة المعلمين في المحافظات، أكدوا خلالها على رفض التعديلات الأخيرة على نظام الخدمة المدنية.
من جهته، أكد ديوان الخدمة المدنية أن التعديلات التي أقرها مجلس الوزراء مؤخراً على نظام الخدمة والمتضمنة إدخال مفهوم منحنى التوزيع الطبيعي لمستويات الأداء وما رافقه من آليات لتحفيز الأداء المتميز ومساءلة الأداء الضعيف "أمر ينعكس ايجاباً على مستوى جودة الخدمات الحكومية المقدمة للمواطنين بشتى أنواعها".
وجدد الديوان، في بيان أصدره في وقت سابق، على أن وزارة التربية وكوادرها جزء من موظفي الدولة الخاضعين لنظام الخدمة المدنية، والذي ينظم العلاقة ما بين الموظف والدائرة، مؤكدا ان المعلم محط تقدير واحترام عميقين، وسيستمر الديوان في بذل كافة الجهود الهادفة لدعم وتمكين المعلمين من أداء رسالتهم الوطنية المهمة.

التعليق