منتجات "إل جي" تحقق التكامل بين المتطلبات الإنسانية الصحية

تم نشره في الخميس 19 نيسان / أبريل 2018. 12:00 صباحاً


عمان - مع انتشار مصطلح "الحياة الصحية السليمة" الذي يشير لأسلوب الحياة الذي ينتهجه الفرد والخيارات التي يتبناها للحفاظ على صحته، سواء في ما يتعلق بأنظمته الغذائية، وعاداته وسلوكياته الحياتية، أو ببيئة العيش والعمل التي يقضي معظم أوقاته ضمنها، فقد تحول لهدف امتدت الرغبة بتحقيقه حتى وصلت للمنظمات والمؤسسات الصحية والعلمية والبحثية وحتى التصنيعية، نظرا لارتقائه بجودة حياة الفرد، وتعزيز فاعليته في أسرته وعمله ومجتمعه من خلال ضمانها لحياة أكثر صحة واستدامة وإنتاجية. "إل جي إلكترونيكس" لم تكن يوما بعيدة عن هذه الجهود؛ إذ عملت على تسخير التكنولوجيا التي ما تزال عجلتها تتقدم لتعزيز الصحة عبر ابتكاراتها المتتالية التي أفضت إلى مفهوم المنزل الذكي، والذي يُعتقد خطأ بأنه يمثل الرفاهية والتجهيزات الفاخرة والراحة المطلقة لكن المحفوفة بالمخاطر؛ لتحكّم التكنولوجيا به وبإدارته عبر مجموعة من الأجهزة والأزرار.
في الواقع، إن مفهوم المنزل الذكي الذي تقدمه "إل جي" خلافا للمخاوف والاعتقادات الفانتازية، إنما يركز على تحقيق التوزان بين الرفاهية والأناقة والراحة والتقنية في إطار من المعايير الصحية والبيئية والاقتصادية أيضا.

التعليق