"بلاك بانثر" على الشاشة الكبيرة في السعودية بأول اختبار لإحياء السينما

تم نشره في الخميس 19 نيسان / أبريل 2018. 12:00 صباحاً

الرياض-عرض فيلم "بلاك بانثر" على الشاشة الكبيرة في السعودية أمس، في أول اختبار لاحياء قطاع السينما في المملكة المحافظة قبل أن تفتح دور العرض الكبرى أبوابها الشهر المقبل.
وكانت المملكة انهت العام الماضي حظرا على السينما استمر لحوالي 35 عاما، في إطار سلسلة تغييرات اجتماعية تشهدها السعودية بوتيرة متسارعة.
وأعلنت السلطات أن أول دار للسينما ستعيد فتح أبوابها هذا الشهر، لكنها عادت وأوضحت أن الفيلم الذي يروي قصة بطل خارق سيعرض في مركز الملك عبد الله المالي في الرياض في خطوة تجريبية.
ومن المتوقع ان تفتح دور السينما الكبرى أبوابها في أيار (مايو) المقبل. وكانت وزارة الثقافة والإعلام السعودية منحت أول رخصة تشغيل دار عرض سينمائي لشركة "ايه إم سي" الأميركية.
وقال مركز التواصل الدولي في وزارة الاعلام في بيان ان "بلاك بانثر" هو "الأول في سلسلة عروض تجريبية"، على أن يحضر المناسبة "متخصصون في هذا القطاع (...) وذلك في اطار الاستعدادات لافتتاح أول سينما أمام العامة" من محبي الافلام.
وتسعى شركات السينما الكبرى لدخول السوق السعودية حيث عدد السكان أكثر من 30 مليون نسمة، غالبيتهم دون سن 25 عاما. وذكرت وسائل إعلام رسمية في المملكة ان شركة "ايه إم سي" الاميركية ستقوم بافتتاح 40 دار عرض في 15 مدينة خلال الأعوام الخمسة المقبلة.
وإلى جانب العائدات القياسية في شباك التذاكر، استحال فيلم "بلاك بانثر" ظاهرة ثقافية في الولايات المتحدة وخارجها حتى، كونه يتمحور حول بطل خارق أسود للمرة الأولى.
وتحاول الحكومة السعودية تشجيع العروض الثقافية وأشكال أخرى من نشاطات الترفيه في إطار خطة طموحة للاصلاحات يدعمها ولي العهد الأمير محمد بن سلمان، وسط معارضة محدودة من الأوساط المحافظة المتشددة. وينفق السعوديون ملايين الدولارات سنويا لمشاهدة عروض سينما وزيارة اماكن للترفيه في أماكن سياحية مجاورة مثل دبي والبحرين.
وأعلنت السعودية في شباط (فبراير) انها ستستثمر 240 مليار ريال (نحو 64 مليار دولار) في قطاع الترفيه في السنوات العشر المقبلة، على ان يتم تأمين هذه الأموال من الحكومة والقطاع الخاص، مشيرة إلى أن العام 2018 سيشهد أكثر من خمسة آلاف فاعلية.-(أ ف ب)

التعليق