القوات الخاصة الأردنية والأميركية تنفذان تمرينا تعبويا ليليا مشتركا

تم نشره في الخميس 19 نيسان / أبريل 2018. 03:53 مـساءً
  • القوات الخاصة- (أرشيفية)

عمان- نفذ فريق مكافحة الإرهاب المائي وفريق من القوات الخاصة الأميركية الصديقة، أمس الاربعاء، تمريناً تعبوياً مشتركاً في ميدان الحميمة جنوبي المملكة خلال تنفيذ فعاليات تمرين الاسد المتأهب 2018.

ويهدف التمرين النوعي الليلي إلى تحقيق المواءمة المشتركة بين القوات المشاركة وقدرتها الفاعلة على العمل في بيئة عمليات مشتركة لتلبية المتطلبات العملياتية للحفاظ على المستوى المتقدم والاحترافي للقوات الخاصة الأردنية ومواكبتها للتطوير والتحديث التدريبي في ظروف عملياتية مشابهة لسيناريو التمرين إضافة إلى تعزيز التعاون العسكري والعمل المشترك في مجال مكافحة الإرهاب.

واشتمل التمرين على تدمير وأسر خلية إرهابية تخطط لشن عمليات تخريبية، ابتداءً من التخطيط المشترك وتوحيد المفاهيم والاستطلاع بهدف تنفيذ العملية بقوة وسرعة وتحقيق عنصر المفاجأة على الخلية، باستخدام أحدث المعدات والأجهزة العسكرية التي دخلت القوات المسلحة الأردنية مؤخراً.

وأظهر المشاركون مستوىً متميزاً في التخطيط, وتنفيذ العمليات ضمن التوقيتات المخطط لها بدقة وكفاءة عالية.

يذكر أن تمرين الأسد المتأهب بدأت فعالياته يوم الأحد الماضي بمشاركة كافة القوات البرية والبحرية والجوية بقوات يبلغ عددها قرابة 7000 مشارك من القوات المسلحة الأردنية والجانب الأميركي الصديق وعدد من الوزارات والمنظمات الحكومية.(بترا)

التعليق