الأمم المتحدة تطالب بتوفير الحماية لمتظاهري قطاع غزة

تم نشره في الخميس 19 نيسان / أبريل 2018. 01:00 مـساءً
  • دبابات الجيش الإسرائيلي تتمركز بالقرب من الشريط الحدودي لقطاع غزة.-( أرشيفية ا ف ب )

غزة- دعا منسق الشؤون الإنسانية في الامم المتحدة في الاراضي الفلسطينية المحتلة، جيمي ماكغولدريك، اليوم الخميس إلى حماية المتظاهرين الفلسطينيين وتوفير الاحتياجات الإنسانية الحرجة التي نجمت عن الارتفاع الهائل في عدد الضحايا الفلسطينيين في غزة منذ 30 آذار الماضي.

وقال ماكغولدريك "مع اقترابنا من يوم جمعة اخر من المظاهرات بالقرب من السياج الحدودي بين غزة وإسرائيل، من الأهمية بمكان أن تمارس السلطات الإسرائيلية أقصى درجات ضبط النفس في استخدام القوة بما يتماشى مع التزاماتها بموجب القانون الدولي".

ودعا الشركاء في المجال الإنساني بشكل عاجل إلى توفير 5.3 مليون دولار أمريكي لتلبية الاحتياجات الصحية والنفسية والاجتماعية الناشئة والحماية حتى نهاية ايار المقبل.

واوضح هذه الأموال مطلوبة لتمكين نشر فرق طبية متخصصة لإجراء عمليات جراحية معقدة لإنقاذ الأرواح والأدوية لمنع الوفاة أو الإعاقة التي يمكن تجنبها والسماح لبنوك الدم لزيادة قدرتها على الفور للتعامل مع ارتفاع حجم الإصابات .

كما اكد أن التمويل مطلوب لضمان حصول ضحايا العنف وأسرهم على دعم الصحة النفسية والدعم النفسي والاجتماعي الأساسي ودعم المؤسسات التي ترصد انتهاكات الحماية المحتملة والتحقق منها وتوثيقها. وقال ماكغولدريك: "ليس لدى مقدّمي الخدمات الأساسيين في غزة ببساطة القدرة حاليًا على التأقلم مع الوضع الحالي". "إن المجتمع الإنساني يقف على أهبة الاستعداد لدعم دولة فلسطين في تلبية الاحتياجات الصحية الهائلة للفلسطينيين في غزة ، وضمان توفير الحماية الحيوية والدعم النفسي".(بترا)

التعليق