عين القطري العطية على اللقب الـ12 في رالي الأردن الـ36

تم نشره في السبت 21 نيسان / أبريل 2018. 02:34 مـساءً - آخر تعديل في السبت 21 نيسان / أبريل 2018. 03:15 مـساءً
  • السائق العالمي القطري ناصر العطية - (الغد)

عمان -  الغد - يتطلع السائق القطري ناصر العطية لتحقيق لقبه الـ 12 في رالي الأردن الـ 36 الجولة الأولى من بطولة الشرق الأوسط  الذي ينطلق يوم الخميس المقبل برعاية سمو الأمير فيصل بن الحسين رئيس هيئة المديرين للأردنية لرياضة السيارات، من خلال مرحلة خاصة استعراضية قصيرة،  تنطلق عند الساعة 4.30 عصر يوم الخميس المقبل خاضعة للتوقيت، طولها 2 كم ، لتحديد ترتيب المنطلقين في الموقف (B) بالبحر الميت.

ويشارك في الرالي (10) متسابقين عرب وأجانب ومحليين فيما يشارك (4) متسابقين في الرالي الوطني الثاني الذي تقام منافساته ضمن رالي الأردن الدولي.

ويقام رالي الأردن بدعمٍ من زيوت كراون، وفيستل للأجهزة المنزلية، وفُندُق ومُنتجع هيلتون البحر الميت، ومركز الملك الحُسين بن طلال للمُؤتمرات بإدارة هيلتون، ومجموعة الضمان للسياحة والسفر، وإذاعتي هلا "أف أم" وبليس "أف أم".

العطية يسعى لمعادلة بن سليم بعدد الانتصارات 

يحاول العطية معادلة الإماراتي محمد بن سليم يشغل حاليا منصب رئيس "فيا" لشؤون رياضة السيارات في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا،  بعدد الإنتصارات في رالي الأردن ضمن بُطولة الشرق الأوسط، حيث يبلغ  عدد انتصارات بن سليم 12 فوزاً. وفي حال فوز العطية برالي الأردن 2018 فإنه سيعادل الإنجاز الباهر الذي حققه بن سليم.

وكان  العطية  فاز بكافة مشاركاته في لقب رالي باستثناء أربع فقط، وكانت  بدايته في الرالي العام 2003 إلى جانب الملاح البريطاني ستيف لانكاستر على متن  سيارة سوبارو إمبريزا "دبليو آر سي".

 فيما فاز بن سليم بلقب الرالي 12 مرة، ما بين عامي 1984 و 2002، إشارة إلى أن الإماراتي غاب عن الحدث مرتين، وقتما كان يُشارك في بُطولة العالم للراليات "دبليو آر سي"، ضمن منافسات المجموعة "ن".

وبخصوص بطولة الشرق الأوسط، قال العطية خلال المؤتمر الصحفي لرالي قطر الصحراوي، والذي أقيم على حلبة لوسيل هذا الأسبوع : "من الضروري الحفاظ على هذه البطولة، علينا العمل لتحسينها وإبقائها حية، تبذل الأردنية لرياضة السيارات جهدا رائعا للحفاظ عليها قوية. وبعد الأردن، سنذهب إلى قبرص ولبنان وإيران والكويت والنهاية ستكون في قطر".

وأضاف: "أنا متأكد من أن  بطولة الشرق الأوسط ستعود أقوى، رأينا حالات مد وجز في الماضي، وتجاوزناها. من الرائع رؤية السائق التشيكي فيوتيش شتايف يشارك هنا على متن سيارته الـ شكودا. لقد عملنا سوية في إيران في الموسم الماضي، وشجعته على المشاركة في بطولة الشرق الأوسط للراليات. كما ساعده كين سكيدمور، أحد أعضاء فريقنا، في الأمور المتعلقة بإجراءات الشحن والإمداد".

وتابع: "شتايف سائق سريع، وسيكون من الممتع رؤية كيف سيكون أداءه في الأردن".

وختم بالقول: "مراحل رالي الأردن مرغوبة عند المتسابقين ونعرف بأن الأمور لن تكون سهلة خلالها. وأيضاً، لدينا مُنافسة إضافية من سيارات بُطولة أوروبا للراليات (إي آر سي) خلال رالي قُبرص، حيث يوجد مجموعة قوية من سيارات الفئة (آر 5)، وأيضاً هنالك سائقون أقوياء في لُبنان، لذا نتطلع بإيجابية لهذا الموسم".

التعليق