اختتام فعاليات مهرجان الرقص المعاصر بعرض لفرقة ايطالية

تم نشره في الأحد 22 نيسان / أبريل 2018. 12:00 صباحاً
  • جانب من العرض الذي قدمته الراقصة والمصممة الايطالية اناماريا - (تصوير: محمد مغايضة)

  معتصم الرقاد

عمان- اسدل الستار على مهرجان عمان للرقص المعاصر الذي يحتفل بمرور 10 سنوات على بدئه. ورغم كل الصعوبات، والموارد المحدودة، ونقص التمويل، وفق مديرة المهرجان رانية قمحاوي، إلا انه تم اختيار فرق رقص نالت إعجاب الجمهور وكل ما يساهم بضمان استمرارية المهرجان، والتأكد من أن فن الرقص يغذي الروح، وإن كان ذلك لبعض الوقت.
وكان آخر العروض لهذا العام لفرقة من ايطاليا، نالت اعجاب الحضور على خشبة المركز الوطني للثقافة والفنون. وكان العرض الذي قدمته الراقصة والمصممة اناماريا مميزا حيث قدمت حركات استعراضية لافتة. والفنانة اناماريا اجمون هي راقصة ومصممة درست الأدب الايطالي، والرقص في ميلان، وأعمالها في الرقص المعاصر تعرض في مهرجانات المسارح، المتاحف، معارض فنية، وأماكن ليست مخصصة لعروض ادائية. وعرضت اناماريا في ايطاليا وبلاد أوروبية اخرى والولايات المتحدة وفازت بجائزة أفضل مؤدية ايطالية العام 2015.
من جانبها قالت قمحاوي إن وزارة الثقافة الإيطالية عرضت دعم السفر والرسوم لمشاركة فرقتي رقص شهيرتين في إيطاليا بينما واصل المعهد الفرنسي تعاونه مع المهرجان للعام الثاني على التوالي. وللمرة الأولى شاركت فرقة من اليابان وجمهورية التشيك وفرقة المسرح الحديث للرقص في دار الأوبرا المصرية بدعم من وزارة الثقافة المصرية. وأشارت قمحاوي إلى أن العروض لهذا العام ساهمت بدعم الحركة الثقافية التي تحتفي بروعة الرقص وتنوع الثقافة والإبداع الملهم للنفس البشرية.

التعليق