الفيصلي والجزيرة على بعد خطوة من التأهل الآسيوي

تم نشره في الأحد 22 نيسان / أبريل 2018. 12:00 صباحاً
  • اللاعبان دومينيك ميندي "الفيصلي" وعبدالله العطار "الجزيرة" يتنافسان على الكرة في مواجهة سابقة - (الغد)

تيسير محمود العميري

عمان- هل يمكن أن يتواجه ممثلا الكرة الأردنية "الفيصلي والجزيرة" في دور الأربعة لمنطقة غرب آسيا بكأس الاتحاد الآسيوي؟، وما هي حظوظ الفريقين في تجاوز "دور المجموعات" قبل إقامة الجولة السادسة والأخيرة يومي الاثنين والثلاثاء 23 و24 نيسان (ابريل) الحالي؟.
المواجهة بين الفريقين ممكنة في حالة واحدة وهي أن يتأهل فريقان عن المجموعة الأولى "البطل + أفضل فريق يحتل المركز الثاني التي يتواجد فيها الجزيرة"، شريطة أن يحصل الجزيرة على المركز الأول في المجموعة الأولى ويحصل الفيصلي على المركز الأول في المجموعة الثالثة، كما يمكن أن يلتقيا في حالة أخرى "تعتبر ضعيفة"، في حال كان الجزيرة "أول المجموعة الأولى" والفيصلي "ثاني المجموعة الثالثة"، وغير ذلك وفي حال تأهل الفريقين "أحدهما كبطل والآخر كأفضل ثان" فإنهما سيلتقيان في المباراة الختامية لمنطقة غرب آسيا في حال تجاوزا الدور نصف النهائي.
وحسب تعليمات الاتحاد الآسيوي فإنه في حال تأهل أفضل ثان من المجموعة الأولى، فسيلعب في الدور نصف النهائي أول المجموعة الأولى مع أول المجموعة الثالثة، كما يلعب ثاني المجموعة الأولى مع أول المجموعة الثانية، وفي حال تأهل أفضل ثان من المجموعة الثانية، فيلعب أول المجموعة الثانية مع أول المجموعة الأولى، ويلعب ثاني المجموعة الثانية مع أول المجموعة الثالثة، وفي حال تأهل أفضل ثان من المجموعة الثالثة، فيلعب أول المجموعة الثالثة مع أول المجموعة الثانية، كما يلعب ثاني المجموعة الثالثة مع أول المجموعة الأولى.
ومع نهاية الجولة الخامسة، فإن الجزيرة يتصدر المجموعة الأولى برصيد 11 نقطة يليه القوة الجوية العراقي  9 نقاط والمالكية البحريني 7 نقاط والسويق العُماني من دون نقاط، وستقام الجولة السادسة يوم الثلاثاء 24 نيسان (ابريل) الحالي، بحيث يلعب الجزيرة مع المالكية في المنامة عند السادسة مساء، ويستضيف القوة الجوية نظيره السويق في ذات التوقيت.
ويحتاج الجزيرة إلى التعادل ليصبح رصيده 12 نقطة ليضمن زعامة المجموعة حتى في حال فوز الجوية على السويق وارتفاع رصيده إلى 12 نقطة، لأن الجزيرة يملك أفضلية الأهداف في المواجهتين المباشرتين مع الجوية "تعادلا 2-2 في الدوحة و1-1 في إربد"، كما يبقى الجزيرة أولا حتى لو خسر أمام المالكية شريطة تعادل الجوية أو خسارته من السويق، اما في حال فوز الجوية وخسارة الجزيرة، فيتأهل الجوية كبطل ويصبح مصير الجزيرة مرهونا بترتيب المجموعة الثانية.
وفي المجموعة الثانية يتصدر العهد اللبناني الفرق برصيد 9 نقاط وبفارق الأهداف عن الزوراء العراقي، والفريقان تعادلا ذهابا وايابا بذات النتيجة 1-1، لكن فارق الأهداف في المجموعة يصب لصالح العهد "+4 مقابل +3 للزوراء"، ويحل ثالثا الجيش السوري 6 نقاط ثم المنامة البحريني بنقطة.
وتقام الجولة السادسة لهذه المجموعة يوم الثلاثاء 24 الحالي، حيث يلعب العهد مع المنامة في بيروت عند الساعة 4.30 مساء والجيش مع الزوراء عند الساعة 6.45.
واذا ما فاز فريقا العهد والزوراء فإنهما يتساويان برصيد 12 نقطة، وربما يتأهل الفريقان معا على حساب أحد فريقي المجموعة الأولى، بينما تبدو حظوظ المجموعة الثالثة ضعيفة ان لم تكن مستحيلة في تأهل فريقين عنها.
ويتصدر الفيصلي فرق المجموعة الثالثة برصيد 10 نقاط يليه الانصار اللبناني 7 نقاط وكل من الوحدة السوري وظفار العُماني 5 نقاط، وتقام الجولة الاخيرة يوم غد الاثنين، بحيث يستضيف الفيصلي نظيره اللبناني على ستاد عمان عند الساعة 6 مساء، بينما يلتقي ظفار مع الوحدة عند الساعة 7 مساء.
ويحتاج الفيصلي إلى التعادل للتأهل كبطل للمجموعة، بينما يملك الفريق أفضلية تجديد الفوز على ضيفه والوصول إلى النقطة 13 بعد أن فاز ذهابا بنتيجة 3-1، كما أن خسارة الفيصلي 0-1 أو 1-2 أو 0-2 تؤهله بعد أن يتساوى مع الانصار برصيد 10 نقاط لكنه يتفوق عليه بفارق الأهداف المسجلة على أرض الخصم.
وتقام مباريات الدور نصف النهائي لمنطقة غرب آسيا يومي الاثنين والثلاثاء 7و8 أيار (مايو) المقبل ذهابا ويومي الاثنين والثلاثاء 14 و15 منه ايابا، كما تقام مباراتا نهائي غرب آسيا يومي الثلاثاء 18 أيلول (سبتمبر) المقبل ذهابا و2 تشرين الأول (اكتوبر) المقبل، علما أن المباراة النهائية للبطولة والتي ستجمع بين بطل غرب آسيا مع بطل بقية المناطق "آسيا الوسطى وجنوب آسيا وشرق آسيا وآسيان" ستقام يوم السبت 27 تشرين الاول (اكتوبر) المقبل.
ويحصل بطل كأس الاتحاد الآسيوي على مبلغ 1.5 مليون دولار والوصيف على مبلغ 750000 دينار، ونصف النهائي 40000 دولار وربع النهائي 25000 دولار ودور الستة عشر 15000 دولار، كما ينال كل فريق مبلغ 20000 دولار بدل نفقات السفر لكل مباراة تقام خارج ملعبه.

التعليق