180 مليون دينار الكلف الاستيعابية لمشاريع الطاقة المتجددة

تم نشره في الأحد 22 نيسان / أبريل 2018. 04:12 مـساءً
  • مبنى شركة الكهرباء الوطنية في عمان-(تصوير: أسامة الرفاعي)

عمان- كشف مدير عام شركة الكهرباء الوطنية المهندس عبد الفتاح الدرادكه، ان مشاريع الطاقة المتجددة تفرض على الشركة الوطنية كلف تصل الى 180 مليون دينار، لتحسين الطاقة الاستيعابية للشبكة الكهربائية.

وقال الدرادكة خلال مؤتمر صحفي عقد اليوم الاحد للاعلان عن انطلاق اعمال مؤتمر "التحديات والمعيقات لمستقبل انظمة القوى الكهربائية" يوم بعد غد الثلاثاء برعاية رئيس الوزراء الدكتور هاني الملقي ان كلفة الاستطاعة الكهربائية ""capacity للشركة تصل الى 350 مليون دينار سنويا في حين وصلت الكلف التشغيلية الى نحو 200 مليون دينار، مشيرا ان كلف الرواتب والمصاريف الاخرى لشركة الكهرباء الوطنية تصل الى نحو مليون دينار سنويا.

وقال الدرادكه ان المؤتمر يهدف الى تعزيز التعاون وتبادل الخبرات بين المعنيين في قطاعي الطاقة والكهرباء ومناقشة التحديات والمعيقات لمستقبل انظمة القوى الكهربائية.

وقال الدرادكه ان هناك اهتماما حكوميا كبيرا للاستثمار في الطاقة الخضراء والتي تساعد على خفض النفقات، مشيرا الى ان المملكة تواكب التطورات المتعلقة بالطاقة المتجددة من خلال تطوير التشريعات التي تساهم بتشجيع وجذب الاستثمارات بهذا القطاع الحيوي والمهم.

وتوقع الدرادكه ان تصل مساهمة الطاقة المتجددة (شمس ورياح) في خليط الطاقة الكلي في المملكة العام 2021 الى ما نسبته 25 في المائة من اجمالي الطاقة الكهربائية المولدة.

وبين ان مشاريع الطاقة الشمسية في المملكة مرت بثلاث مراحل بدأت عام 2016 بعشرة مشاريع وتتواصل حاليا حتى العام 2021 لتصل الى 2700 ميجاواط منها 715 ميجاواط من طاقة الرياح والباقي من طاقة الشمس.

واعرب الدرادكه عن جاهزية شركة الكهرباء الوطنية للاحمال الكهربائية المتوقعة خلال الصيف والتي وصلت في العام الماضي الى 3300 ميجا وات، مؤكدا ان قدرة الشركة التوليدة ستتجاوز 4000 ميجا وات لمواجهة الاحمال الكهربائية المتوقعة.

وتسعى شركة الكهرباء الوطنية الأردنية إلى استغلال الطاقة المتجددة لانتاج الكهرباء من خلال تنفيذ مشروع "الممر الأخضر"والذي يبلغ طوله 150 كيلومترا يربط بين مواقع متعددة في المملكة.

وتوقع الدرادكه الانتهاء من مشروع الممر الاخضر ليكون جاهز للتشغيل بنهاية العام الحالي، وسيوفر هذا الناقل سعة لاستيعاب 1200 ميغاواط ناتجة من الطاقة المتجددة من مشاريع المرحلتين الأولى والثانية التي ينفذها القطاع الخاص لإنتاج الكهرباء من الطاقة الشمسية، والمشاريع الحكومية في مجالات الطاقة المتجددة كذلك.

ويساعد المشروع على نقل طاقة كهربائية تتراوح بين 800 و1000 ميغاواط من الطاقة المتجددة من جنوب المملكة إلى مراكز الأحمال.

واشار سكرتير لجنة "سيجري الوطنية الاردنية" المهندس عيد صالح العساف الى ان المؤتمر الذي تنظمه اللجنة سيناقش وعلى مدى يومين التحديات التي تواجه قطاع الطاقة والكهرباء وتبادل الاراء والخبرات بين المختصين في شؤون الطاقة والكهرباء محليا واقليما ودوليا واتاحة الفرصة لممثلي الصناعة لطرح مشاكلهم ووضع خطط معالجة هذه المشاكل.-(بترا)

التعليق