إنييستا يقترب من الرحيل بعد لقب جديد مع برشلونة

تم نشره في الاثنين 23 نيسان / أبريل 2018. 12:00 صباحاً
  • قائد برشلونة أندريس إنييستا يرفع كأس اسبانيا أول من أمس -(أ ف ب)

مدريد - ألمح قائد نادي برشلونة الاسباني أندريس انييستا، إلى احتمال ان يكون قد خاض النهائي الأخير له بقميص النادي الكاتالوني، بعد التتويج بكأس اسبانيا في كرة القدم على حساب اشبيلية بنتيجة 5-0 أول من أمس السبت.
ويتردد على نطاق واسع ان انييستا (33 عاما) في طريقه للانتقال إلى أحد الأندية الصينية، لينهي بذلك مسيرة مظفرة مع برشلونة حيث نشأ وتطور ليصبح أحد أفضل لاعبي خط الوسط في العالم.
وأكد اللاعب المخضرم الذي منح اسبانيا لقب كأس العالم 2010 بتسجيله الهدف الوحيد في مرمى هولندا في المباراة النهائية، انه سيكشف خططه المستقبلية "هذا الأسبوع"، وذلك بعد نهائي الكأس حيث سجل الهدف الرابع لفريقه، واستبدل على وقع تصفيق حار من المشجعين في ملعب "واندا متروبوليتانو" وتحية من زملائه، وفي مقدمهم الأرجنتيني ليونيل ميسي.
ولم يتمكن انييستا من حبس دموعه بعد مغادرته أرض الملعب، قبل ان يرفع الكأس التي أحرزها برشلونة للمرة الرابعة تواليا.
وقال اللاعب بعد المباراة "هذا الأسبوع سأكشف قراري"، مضيفا ردا على سؤال عما اذا كان قد خاض النهائي الأخير له مع برشلونة، قال "هذا احتمال. خلال بضعة أيام سيكون الأمر علنيا.. اليوم (أول من أمس) هو يوم مميز جدا وعاطفي".
وأتت المباراة بعد ساعات من إعلان أبرز رعاة نادي تشونغكينغ الصيني إنه "إيجابي" بشأن التعاقد مع انييستا الذي كان من المتوقع ان ينهي مسيرته في برشلونة، بعدما وقع معه العام الماضي "عقدا مدى الحياة".
وفضل انييستا عدم تقديم أي تفاصيل اضافية، مكتفيا بالتأكيد ان "كل ما سأقوله هو ان القرار (سيعلن) هذا الأسبوع"، متابعا "اعتقد انه واضح بعض الشيء، لكن سنرى".
ونوه مدرب اشبيلية الايطالي فينتشنزو مونتيلا بأداء انييستا أول من أمس، قائلا انه "خاض المباراة على مستوى عال جدا، كما لو انه في الخامسة والعشرين من العمر.. سيكون صعبا العثور على لاعب آخر للحلول بدلا منه".
أما مدرب برشلونة إرنستو فالفيردي فقال "عندما كنت لاعبا، كنت مستعدا للتخلي عن ذراعي لأتمكن من القيام بما يقوم به هو وميسي".
وأحرز انييستا أول من أمس لقب كأس اسبانيا للمرة السادسة في مسيرته، وأضافه الى سلسلة ألقاب تشمل لقب الليغا ودوري أبطال أوروبا وكأس العالم للأندية، اضافة الى كأس العالم وكأس أوروبا مع المنتخب الاسباني.
من ناحية ثانية، ناشدت الصحف الاسبانية الصادرة أمس، إنييستا عدم الرحيل عن النادي، وكتبت صحيفة "آس" التي تعرف بتأييدها لريال مدريد، الغريم التاريخي لبرشلونة، "أندريس انييستا كان روح برشلونة" في مباراة أول من أمس.
وكتب مدير الصحيفة ألفريدو ريلانو "انييستا تسلم الكأس من يدي الملك (فيليبي السادس)، رفعها وتساءلنا جميعا لماذا (يريد ان) يرحل. يقدم مستوى كبيرا، كان اللاعب صاحب الدور الحاسم في فوز فريقه".
أما صحيفة "ماركا" المدريدية أيضا فاعتبرت ان انييستا هو "الإمبراطور الأخير"، وانه قاد السبت أمسية "تاريخية لبرشلونة قبل مغامرته الصينية".
ورأت صحيفة "موندو ديبورتيفو" الكاتالونية ان انييستا هو "بطل أبدي".
إلى ذلك، قال رئيس نادي برشلونة، جوسيب ماريا بارتوميو، أن الأرجنتيني ليونيل ميسي مهاجم البلاوغرانا هو "أفضل لاعب" على الإطلاق، لكن القائد إنييستا "الأكثر أهمية" وهو ظاهرة "لا تتكرر". وقال رئيس برشلونة الذي أعرب عن سعادته بالفوز بلقب جديد إن "إنييستا سجل مرحلة مهمة في تاريخ برشلونة، وأعرف أنه يفكر في عروض للانضمام إلى أندية أخرى لكن برسا يبقى نادي حياته".
وتابع "ينبغي على إنييستا أن يتخذ القرار الذي يحلو له، هو يتمتع بعقد مفتوح (مع برشلونة) لكنه إنييستا، من يتوجب عليه أن يقرر".
وحول مواجهة إشبيلية في نهائي كأس الملك، والتي جاءت بعد إقصاء برشلونة بواسطة روما من دوري أبطال أوروبا، قال بارتوميو "رأيت الليلة أفضل فريق في العالم، قدم استعراضا كرويا رائعا". -(وكالات)

التعليق