دوق ودوقة كامبريدج يرزقا بصبيّ

تم نشره في الاثنين 23 نيسان / أبريل 2018. 03:37 مـساءً - آخر تعديل في الاثنين 23 نيسان / أبريل 2018. 04:44 مـساءً

لندن- أنجبت كايت، زوجة الأمير البريطاني وليام، الاثنين صبيا يزن 3,8 كيلوغرامات هو ثالث أطفالهما والخامس في ترتيب العرش البريطاني، وقد أثار هذا النبأ حالة فرح بين المحتشدين أمام المستشفى في لندن.

وقد أعلن مناد يرتدي ملابس تعود للقرون الوسطى ويحمل جرسا ويعتمر قبعة مزينة بالريش، هذا النبأ السار أمام مدخل المستشفى، مفجرا موجة من الفرح في أوساط المعجبين المنتظرين أمام المركز الاستشفائي في حيّ بادينغتون.

وجاء في بيان صادر عن قصر كنسينغتون أن "صاحبة السمو الملكي دوقة كامبريدج أنجبت بلا تعقيدات صبيا عند الساعة 11,01" (10,01 بتوقيت غرينيتش)، مع الإشارة إلى أن المولود ووالدته هما بصحة جيدة.

ومن المرتقب ان يعلن عن اسم الطفل المولود في مستشفى سانت ماري في لندن "في الوقت المناسب"، بحسب ما أفاد بيان قصر كنسينغتون. وتكثر المراهنات حول أسماء آرثر وألبرت وجيمس وفيليب.

ويحمل هذا الطفل لقب صاحب السمو الملكي، فضلا عن لقب أمير كامبريدج، كما شقيقه البكر. وهو الخامس في ترتيب خلافة العرش البريطاني، بعد جدّه تشارلز، أمير ويلز، ووالده الأمير وليام وشقيقه البكر الأمير جورج وشقيقته الأميرة شارلوت.

وكان بعض المعجبين بالعائلة الملكية يخيّمون أمام المستشفى منذ أيام بانتظار هذا الحدث السعيد. وهم فتحوا الشامبانيا وقت إعلان الولادة.

وقال جون لوفري "إنه صبي أبصر النور يوم عيد القديس جاورجيوس!"، مقرا "أنا جدّ متحمس، لقد انتظرنا في الخارج لمدة 15 يوما لكن الأمر كان يستحق كلّ هذا العناء".

وللمرّة الأولى في تاريخ النظام الملكي البريطاني، لا يتقدّم هذا الصبي على شقيقته في ترتيب خلافة العرش، عملا بإصلاح أطلق بمبادرة من الملكة إليزابيث الثانية يشمل كل الولادات ما بعد تاريخ 28 تشرين الأول(اكتوبر) 2011.

ويضع هذا التعديل حدّا لتفوّق الذكور على الإناث في خلافة العرش. فبات الطفل البكر هو الذي يرث العرش بغض النظر عن جنسه وليس الذكر الاكبر.

والطفل المولود حديثا هو سادس أبناء أحفاد الملكة إليزابيث الثانية التي احتفلت بعيد ميلادها الثاني والتسعين السبت والأمير فيليب البالغ من العمر 96 عاما.

وهو ولد في مستشفى سانت ماري في وسط لندن حيث سبق أن أنجبت دوقة كامبريدج جورج (أربع سنوات) وشارلوت (سنتان).

ووفقا للتقليد ستعلن الولادة بموجب إعلان يوقعه أطباء العائلة الملكية ويوضع على لوح مذهب ينصب في باحة قصر باكينغهام ليطلع عليه الجمهور.

وتماشيا مع أساليب التواصل الحديثة، أعلن القصر النبأ السار على "تويتر".-(ا ف ب)

التعليق