كريم تعلن عن محاولة قرصنة إلكترونية لبيانات مستخدميها

تم نشره في الاثنين 23 نيسان / أبريل 2018. 05:22 مـساءً
  • تطبيق كريم

عمان- الغد- أعلنت شركة كريم رصدها لواقعة إلكترونية تتضمن وصول غير مصرّح به إلى النظام الذي تستخدمه لتخزين البيانات. 

وقدمت الشركة في تصريح صحفي اعتذارها عن "الحادثة التي لا توجد أي مؤسسة محصنة منها‘‘ على حد وصفها، مؤكدة أن خدماتها تعمل كالمعتاد.

وأشارت الشركة إلى أن محاولة القرصنة شملت أسماء وعناوين المستخدمين وبريدهم الإلكتروني وأرقام هواتفهم وبيانات توصيلاتهم.

وقالت الشركة إنها "لم تجد دليلا على أي سرقة أو إساءة استخدام مرتبطة بالواقعة"، مشيرة إلى أنها قامت بالإعلان عن الحادثة"انسجاماً مع قيمها المعروفة، وأن تؤكد التزامنا مجدداً بحماية خصوصية المستخدمين وبياناتهم".

وشددت على أنها لا تمتلك أي دليل يشير إلى "أن كلمة مرور المستخدم أو رقم بطاقته الائتمانية قد تعرض للضرر، إذ تحتفظ ببيانات البطاقات الائتمانية الخاصة بالعملاء على خادم خارجي مستضاف من قبل طرف ثالث ومتوافق مع بروتوكول PCP ويستخدم بروتوكولات عالية الأمان وتستخدمه البنوك الدولية حول العالم لحماية البيانات المالية".

وأوضحت الشركة أنه "في 14 يناير من هذا العام، نما إلى علمنا قيام مجموعة من مجرمي الإنترنت بالوصول إلى أنظمتنا الحاسوبية التي تتضمن بيانات خاصة بحسابات العملاء والكباتن. وتجدر الإشارة إلى أن العملاء والكباتن المسجلين لدينا بعد ذلك التاريخ لم يتأثروا بالأمر".

وتابعت أنه "فور اكتشافنا لهذا الخرق، باشرنا بفتح تحقيق شامل وتعاونا مع كبار خبراء الأمن الإلكتروني لاتخاذ كل ما يلزم من أجل تعزيز أنظمتنا الأمنية. وبالإضافة لهذا، فإننا نعمل مع الجهات القانونية المختصة".

وأكدت الشركة أنه طوال فترة الواقعة، "انصب تركيزنا على حماية بيانات وخصوصية عملائنا وكباتننا. فمنذ اكتشاف الأمر؛ حاولنا فهم ما حدث، والأشخاص المتضررين، والخطوات الواجب اتخاذها لتعزيز أمن شبكتنا".

وأوصت الشركة في تصريحها العملاء باتباع الخطوات التالية لحماية بياناتهم الشخصية:

عليك إدارة كلمات مرورك بشكل جيد عبر تحديث كلمة المرور الخاصة بحسابك على منصة كريم، بالإضافة إلى جميع الحسابات الأخرى التي تستخدم فيها تفاصيل مماثلة. استخدم مزيجا قوياً من الأحرف، ولا تستخدم نفس كلمة المرور لمواقع متعددة.

توخَّ الحذر إزاء أي اتصالات غير موثوقة تطلب منك تقديم معلومات شخصية أو توجهك نحو صفحة ويب تطلب منك ذلك.

تجنب الضغط على المرفقات أو الروابط التي تصلك من عناوين بريد إلكتروني غير مألوفة بالنسبة لك.

واظب على مراجعة حسابك المصرفي وبيانات بطاقة الائتمان الخاصة بك لاكتشاف أي نشاط مشبوه – وفي حال لاحظت أي شيء غريب، استفسر عنه من مصرفك.

 

 

التعليق