نائب اسرائيلي: كان يجب إطلاق النار على عهد التميمي بدلا من سجنها

تم نشره في الاثنين 23 نيسان / أبريل 2018. 05:39 مـساءً
  • عهد التميمي في المحكمة اليوم -(ا ف ب)

القدس المحتلة- اعتبر عضو الكنيست اليميني المتطرف بيتسائيل سموتريش في تعليقات نشرها الاحد انه كان يجب اطلاق النار على الشابة الفلسطينية عهد التميمي المسجونة في اسرائيل بعد صفعها وركلها جنديين اسرائيليين، بدلا من سجنها.

وجاءت تصريحات النائب الاسرائيلي تعليقا على شريط فيديو تظهر فيه التميمي امام احد القناصة لمنعه من اطلاق النار ونشره على حسابه على تويتر وصفحته على فيسبوك، وهو مختلف عن الشريط الذي تم تداوله للشابة الفلسطينية قبل اشهر.

وكتب سموتريش على حسابه على تويتر الاحد عن عهد التميمي "انه لمحزن جدا ان تكون هي في السجن. حسب رأيي كان يجب ان يطلق عليها الرصاص بدلا من السجن، على الاقل في الركبة، فهذا كان سيجعلها سجينة في البيت لمدى الحياة".

ونشرت وسائل الاعلام الاسرائيلية اقوال النائب الاسرائيلي الاثنين.

وحكم على عهد التميمي في آذار/مارس في المحكمة العسكرية الاسرائيلية بالسجن ثمانية اشهر بعد التوصل الى اتفاق مع النيابة أقرت بموجبه بالذنب عن بعض التهم المتصلة بشريط فيديو يظهرها وهي تصفع وتركل جنديين إسرائيليين أمام منزلها في قرية النبي صالح في الضفة الغربية المحتلة.

وكانت اوقفت في 15 كانون الاول/ديسمبر وتحولت الى بطلة ورمز وطني واطلقت حملات تاييد وتضامن لها على المستوى الدولي كما يشيد الفلسطينيون بشجاعتها في التصدي للجنود الاسرائيليين. ويشمل الحكم الفترة التي قضتها في السجن وغرامة بقيمة خمسة الاف شيكل (1166 يورو) ما يعني انه سيفرج عنها هذا الصيف.

ويظهر في شريط الفيديو قناص اسرائيلي منبطح ارضا يريد اطلاق النار من رشاشه على تظاهرة وامرأة اربعينية تجلس على ركبها امامه في مواجهة الرشاش من مسافة حوالي نصف متر وهي تحمل علما فلسطينيا، ويسمع صوت عهد التميمي تقول "يما" وترفع المرأة عن الارض وتقف هي وصبية آخرون امام القناص وتصرخ لمنعه من اطلاق النار وتتشابك مع جنود يدفعونها وتدفعهم وتصرخ على احدهم طالبة منه الرحيل.

وسموترش معروف بتطرفه وينادي بضم الاراضي الفلسطينية المحتلة الى اسرائيل وتفكيك السلطة الفلسطينية وتهجير الفلسطينيين والعرب داخل اسرائيل طوعا الى الخارج عبر اعطائهم حوافز مادية للسفر وتفريغ اسرائيل من الفلسطينيين.

ودافع قبل نحو اسبوعين عن جنود ظهروا في شريط فيديو فرحين بعد اطلاق النار من بعد على فلسطيني لا يبدو أنه كان يشكل خطراً، قبل أن يسقط أرضا على الحدود بين الدولة العبرية وقطاع غزة.

فكتب على حسابه على تويتر "نحن امام عدو يريد تدميرنا. أفضل الجنود الذين يضحكون وهم يطلقون النار. دعمي الكامل" للجنود.(أ ف ب) 

 

 

التعليق