صلاح يكافأ على جهوده بنيل جائزة أفضل لاعب في إنجلترا

تم نشره في الثلاثاء 24 نيسان / أبريل 2018. 12:00 صباحاً
  • محمد صلاح بعد تتويجه بجائزة لاعب الموسم أول من أمس -(موقع رابطة اللاعبين المحترفين)

لندن- كوفئ الهداف المصري محمد صلاح على ما قدمه حتى الآن في موسمه الأول مع ليفربول، بنيله جائزة أفضل لاعب في الدوري الإنجليزي الممتاز بحسب استفتاء رابطة اللاعبين المحترفين، متفوقا على نجم مانشستر سيتي البلجيكي كيفن دي بروين.
ويقدم صلاح (25 عاما) اداء رائعا منذ انتقاله إلى ليفربول من روما الإيطالي الذي سيواجهه اليوم في ذهاب الدور نصف النهائي لدوري الأبطال؛ إذ سجل حتى الآن 41 هدفا في جميع المسابقات.
ويتصدر الدولي المصري هدافي الدوري الممتاز برصيد 31 هدفا، وعادل بذلك الرقم القياسي المسجل خلال موسم من 38 مباراة، والذي يتشاركه الأوروغوياني لويس سواريز (موسم 2013-2014 مع ليفربول) والبرتغالي كريستيانو رونالدو (2007-2008 مع مانشستر يونايتد) وألن شيرر (1995-1996) مع بلاكبيرن روفرز.
وأعرب صلاح الذي عادل السبت الرقم القياسي للاعب ليفربول السابق الويلزي إيان راش بتسجيله هدفا على الأقل في 32 مباراة في موسم واحد، عن سعادته لحصوله على الجائزة، قائلا في الحفل الذي أقيم مساء الأحد "إنه لشرف كبير. عملت بجهد كبير وأنا سعيد للفوز بها".
وستكون الفرصة متاحة امام صلاح للانفراد بالرقم القياسي من حيث عدد الأهداف في الدوري خلال موسم واحد، إذ تبقى أمام ليفربول ثلاث مباريات تجمعه بستوك سيتي وتشلسي وبرايتون.
وعن إمكانية التفوق على سواريز ورونالدو وشيرر الذي يتشارك ايضا الرقم القياسي لأكبر عدد أهداف لموسم من 42 مباراة مع اندي كول (34 هدفا)، قال صلاح "يقارن اسمك بأسماء عظيمة. أن تحطم الرقم القياسي للدوري الممتاز يعد انجازا هائلا في إنجلترا والعالم بأجمعه".
وتابع صلاح الذي أصبح ايضا أول لاعب في الدوري الممتاز يجد طريقه الى الشباك في 23 مباراة خلال موسم واحد، "تبقى هناك ثلاث مباريات وأريد تحطيم هذا الرقم".
ولعب صلاح دورا أساسيا في وصول ليفربول إلى الدور نصف النهائي لمسابقة دوري أبطال أوروبا للمرة الأولى منذ 2008، بتسجيله 7 أهداف بينها اثنان في ربع النهائي ضد مانشستر سيتي، المتوج بطلا للدوري الممتاز (5-1 بمجموع المباراتين).
ومن جهته، استحق دي بروين أن ينال الوصافة بفضل الأداء المميز الذي قدمه مع سيتي هذا الموسم، وبحسب رأي مدربه الإسباني جوسيب غوارديولا أنه "عندما تحلل الأشهر العشرة (الأخيرة)، فلن تجد لاعبا أفضل منه"، مضيفا "قد تكون هناك أرقام أفضل (من أرقام دي بروين)، لكن بالنسبة لي هو الأفضل".
وتابع "لكن هذا رأيي الخاص، ورأي اللاعبين (الذين صوتوا) قد يكون مختلفا. في نهاية المطاف، عندما يحين فصل الصيف، سيكون (دي بروين) في منزله بطلا"، نتيجة احرازه لقب الدوري الممتاز فيما يصارع ليفربول وصلاح لضمان مقعد في دوري الأبطال الموسم المقبل.
لكن سيتي نال جائزة في حفل أول من أمس بحصول الألماني لوروا ساني على جائزة أفضل لاعب شاب بعد أن كان مرشحا بجانب زميله الإسباني دافيد سيلفا وحارس مانشستر يونايتد الإسباني الآخر دافيد دي خيا ومهاجم توتنهام هاري كاين، لمنافسة صلاح على جائزة أفضل لاعب.-(أ ف ب)

التعليق