بجامعة جدارا

افتتاح مؤتمر التعليم التربوي حول التعليم العالي في الوطن العربي

تم نشره في الاثنين 23 نيسان / أبريل 2018. 10:00 مـساءً - آخر تعديل في الاثنين 23 نيسان / أبريل 2018. 10:57 مـساءً
  • افتتاح مؤتمر التعليم التربوي حول التعليم العالي في الوطن العربي بجامعة جدارا

اربد - الغد- انطلقت في جامعة جدارا المؤتمر التربوي المحكم الأول بعنوان " التعليم العالي في الوطن العربي – الوظائف والأدوار في ضوء الاقتصاد المبني على المعرفة " والذي يستمر ثلاثة ايام  وبمشاركة 95 باحثا من دولة عربية وأجنبية والذي نظمته كلية العلوم التربوية في الجامعة.

وأكد وزير التعليم العالي الاسبق  الدكتور سعيد التل على أهمية التعليم في الوطن العربي وجودة مخرجاته للنهوض بالعلم والمعرفة إلى أعلى درجة من التميز، وفي ضوء ما يشهدُه عالمُنا المعاصرُ من ظواهرَ مختلفةٍ وتحولاتٍ وتغيراتٍ متسارعةٍ في ظل الثورةِ المعلوماتيةِ

 وقال رئيس هيئة المديرين في الجامعة الدكتور شكري المراشدة  ان كليةُ العلومِ التربويةِ سعت ومنذ انطلاقها عام 2006 بجامعةِ جدارا إلى تطويرِ برامجِها التعليميةِ على كافة المستوياتِ كباقي كلياتِ الجامعةِ الأكاديميةِ وذلك بهدفِ تحسين المخرجاتِ التعليميةِ إضافةً إلى اهتمامِ هذه الكلياتِ الجادِ بالبحثِ العلمي إيماناً منّا بدورهِ المهم في تقدمِ المجتمعاتِ البشرية ".

وقال رئيس الجامعة الدكتور صالح العقيلي إن التطور المعرفي الذي شهده العالم فرض على مؤسسات التعليم العالي مواجهة مجموعة من المشكلات التعليمية والتعلمية والبحثية التي تؤثر في مسار تنميتها وتطورها، وارتبطت تلك المشكلات بظهور أنماط جديدة، من طرق التدريس والتقويم ، وأنماط الاتصال والتفاعل الإنساني من جهة، وظهور أزمات اقتصادية وسياسية وثقافية من جهة أخرى، حيث لم تعد الوظائف التقليدية لمؤسسات التعليم العالي قادرة على مواجهة تلك التحديات والمشكلات.

 وقال عميد كلية العلوم الدكتور حابس حتاملة إِن الوطنَ العربيَ سيظلٌ رغمَ كلِ الظروفِ واحةً واحدةً ينظر اليها بِسِمَةِ التكافلِ و التكاملِ واي نظرةٍ دونَ هذه تَعني الانحسارَ و الانحدار، وإن مهمةَ التطويرِ واجبٌ حتميٌ على كلِ قادرٍ على المساهمةِ فهي ليستْ تطوعاً وائما تكليفٌ يهرع إليه المخلصون و المبدعون.

التعليق