وزير الخارجية الروسي يؤكد أن بلاده لم تتخذ قرارا بتزويد دمشق بصواريخ إس-300

لافروف: أميركا لا تنوي مغادرة سورية

تم نشره في الثلاثاء 24 نيسان / أبريل 2018. 08:35 صباحاً
  • وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف- (أرشيفية)

موسكو- ذكرت وكالة الإعلام الروسية أن وزير الخارجية سيرجي لافروف قال اليوم الثلاثاء إن الولايات المتحدة ليست لديها نية لمغادرة سورية رغم قول واشنطن أن لديها خططا في هذا الإطار.

وعبر لافروف للصحفيين في بكين عن أمله أن يصبح الأمر أكثر وضوحا إزاء كيفية التعاون لتسوية القضية السورية بعد اتصالاته مع نظيره الفرنسي.

وفي تعليقه على بيان وزراء خارجية مجموعة السبع الصناعية الذي أظهر وحدة الوزراء في التنديد بروسيا، قال لافروف إن ”منطق الخوف من روسيا“ يسيطر عليهم بوضوح.

من جهة أخرى، نقلت وكالة "تاس" الروسية للأنباء عن لافروف قوله أمس الاثنين، إن بلاده لم تتخذ قرارا بعد بشأن تزويد سورية بأنظمة صواريخ متقدمة من طراز إس-300 لكنه أضاف أنها ستعلن عن هذا القرار في حال اتخاذه.

كانت صحيفة كومرسانت الروسية اليومية نقلت عن مصادر عسكرية لم تسمها في وقت سابق الاثنين قولها إن روسيا ربما تبدأ في تزويد سورية بأنظمة صواريخ إس-300 المضادة للطائرات في المستقبل القريب. ورفض الكرملين التعليق على ذلك.

وكان لافروف صرح يوم الجمعة بأن الضربات الجوية الغربية على سورية هذا الشهر أحلت روسيا من أي التزام أخلاقي يمنعها من إرسال أنظمة الصواريخ لحليفها بشار الأسد.

ونقلت وكالة تاس عن لافروف قوله يوم الاثنين أثناء وجوده في العاصمة الصينية بكين ”علينا الانتظار لنرى أي قرارات ستتخذها القيادة الروسية وممثلو سورية“.

وأضاف ”على الأرجح لن نجعل هذا الأمر سرا وسنعلنه“.

وقالت صحيفة كومرسانت الاثنين إن خبراء يعتقدون أن إسرائيل سترد بشكل سلبي على أي قرار بتزويد سورية بالصواريخ وأنها ربما تقصف المنطقة التي سيتم نشر أنظمة الصواريخ بها.

وقال دبلوماسي روسي، طلب عدم نشر اسمه، لرويترز إن إسرائيل طلبت من موسكو عدم تزويد الجيش السوري بصواريخ إس-300. ورفض متحدث باسم الحكومة الإسرائيلية التعليق.-(رويترز)

التعليق