"سوناتا" يتناول العلاقات الأسرية وإسقاطاتها النفسية

تم نشره في الأربعاء 25 نيسان / أبريل 2018. 12:00 صباحاً
  • ملصق "أسبوع أفلام جنوب آسيا" -(من المصدر)

عمان-الغد- تعرض لجنة السينما في مؤسسة عبد الحميد شومان بالتعاون مع سفارات مجموعة دول جنوب  شرق آسيا مساء اليوم الأربعاء الفيلم الفلبيني "سوناتا" للمخرج بيك جالاجا ولور ريس.
ويأتي عرض الفيلم ضمن عروض أفلام جنوب آسيا من إخراج المخرجين بيك جالاجا ولور ريس، وكتب قصة وسيناريو الفيلم الكاتب وانجو جالاجا.
وتدور قصة "سوناتا" حول مغنية الأوبرا السابقة ريجينا كادينا التي تؤدي دورها الممثلة شيري، وتكون تعرضت لحالة اكتئاب عميق بعد أن فقدت صوتها وفقدت عملها كواحدة من أشهر مغنيات الأوبرا، وحول علاقتها بالصبي جونجون (الممثل كارلو جالاندوني) ابن سكرتيرتها المبكر النشوء الذي يقرر مساعدة هذه المغنية ويكرس نفسه لذلك. وينجح مع مرور الوقت في إعادة هذه المغنية إلى حالتها الطبيعية وعودة الابتسامة إلى محياها، وذلك بعد أن تكون ريجينا قد تحوّلت إلى موضوع حديث الجيران وقلقهم. إلا أن الصبي المجتهد كارلو ينجح في تغيير هذه الصورة السلبية بصداقته مع ريجينا.
وتتركز أحداث قصة "سوناتا" على موضوع العلاقات الأسرية وكيف تؤثر تصرفات شخص واحد على حياة الأسرة، وتتحوّل حياة ريجينا إلى موضوع يهم جميع من حولها. ويشتمل الفيلم على قصة مؤثرة.
ويلاحظ أن النصف الأول لفيلم "سوتانا" يعتمد بشكل خاص على أهمية تصوير شخصيات الفيلم وتطورهم على حساب الحوار في تقديم القصة، وبخاصة في المشاهد التي تصوّر المغنية المنعزلة ريجينا والصبي كارلو.
ومع مرور الوقت تتعمق علاقة الصداقة بينهما ويشتركان في سلسلة من الأنشطة الشخصية والمغامرات، مما يسهم في عودة ريجينا إلى حياتها الطبيعية.
ويتميز فيلم "سوناتا" بقوة أداء الممثلين، وفي مقدمتهم الممثلة القديرة شيريل جيل والممثل الناشئ كارلو جالاندوني وببراعة التصوير وتصميم الإنتاج.
ورشح فيلم "سونتانا" لثمان وعشرين جائزة سينمائية وفاز بخمس جوائز شملت جائزة أفضل ممثلة في دور رئيسي للممثلة شيري جيل التي رشحت لأربع جوائز.

التعليق