فوز للزعبوب وخسارتان لملاكمي منتخب الشباب في البطولة الآسيوية

تم نشره في الأربعاء 25 نيسان / أبريل 2018. 12:00 صباحاً

محمد عمّار

عمان- تمكن ملاكم المنتخب الوطني محمد الزعبوب، من التأهل للدور نصف النهائي، في منافسات وزنه 52 كغم، ضمن البطولة الآسيوية للشباب والتي تجري نزالاتها في العاصمة التايلاندية بانكوك بالملاكمة، وذلك بعد فوزه على بطل أفغانستان نعيم محمد بالنقاط 5-0.
سيطر الزعبوب على جولات النزالات الثلاث، ووضع منافسه تحت الضغط، ونال منه في الكثير من اللكمات، حتى أن الحكم اوقف النزال في منتصف الجولة الأولى، وفي الجولتين الثانية والثالثة واصل الزعبوب وضع منافسه في اركان الحلقة وتوجيه اللكمات التي كانت كفيلة بوصول الزعبوب لنصف النهائي، وضمان الميدالية البرونزية على أقل تقدير.
وبات الزعبوب أمام مواجهة الفائز من نزالي بطل اليابان مع إيران، وبطل تايلاند مع منغوليا واللذين اقيما أمس، حيث ستكون المواجهة مساء يوم غد الخميس، لبلوغ المشهد الختامي والمنافسة على ذهبية الوزن والتي ستمنحه تأشيرة المرور إلى الارجنتين، بعد أن ضمن التأهل إلى بطولة العالم، وكذلك تأهل سمرين لبطولة العالم.
خسارة لسمرين والتعمري
تعاطف الحكام مع صاحب الأرض التايلاندي ضد لاعب المنتخب بدر سمرين، في نزاله أمام بطل تايلاند بانون بانفون في ربع نهائي وزن 64 كغم، وكانت نتيجة النزال 3-2 لبطل تايلاند، رغم ان سمرين سيطر على مجريات الجولتين الثانية والثالثة، إلا أن تعاطف أحد الحكام منح الفوز للتايلاندي على حساب درويش.
وفي النزال الثالث، خسر لاعب المنتخب في وزن فوق 81 كغم محمد التعمري امام الصيني هالي ملافي بنتيجة 0-5، حيث سيطر الصيني على جولات النزال كاملة، ورغم محاولات التعمري، إلا أن فارق الطول والقوة الجسدية بينهما، كانت تصب لمصلحة اللاعب الصيني، وقد يتأهل التعمري إلى بطولة العالم في حال فوز الصيني بالميدالية الذهبية، لأن الفائز بالذهبية يصطحب معه كل اللاعبين الذين خسروا أمامه نحو بطولة العالم، بمعنى أن الصيني لو ظفر بالذهبية سيكون التعمري خامسا، وفي حال فوزه بالفضية فسيكون التعمري سادسا، وفي حال حصول الصيني على البرونزية فإن التعمري سيكون سابعا وسيتأهل الى بطولة العالم.
المجالي يبدي استغرابه
المدرب العام لمنتخب الملاكمة الكابتن عمر المجالي ابدى استغرابه من قرار الحكام بتخسير بدر سمرين، وأكد المجالي ان سمرين سيطر على الجولتين الثانية والثالثة، وكان الاحق بالفوز، ورغم الخسارة فإنه كان قد ضمن التأهل إلى بطولة العالم، وسيتم التحضير لها بعد ضمان محمد الزعبوب الوصول اليها.

التعليق