العيسوي يؤكد الاهتمام الملكي برفع مستوى التعليم

افتتاح مدرستي "أبو السوس" و"الكرامة" ضمن المبادرات الملكية

تم نشره في الأربعاء 25 نيسان / أبريل 2018. 12:00 صباحاً
  • أمين عام الديوان الملكي يوسف العيسوي خلال افتتاحه مدرستي أبو السوس والكرامة امس (بترا)

عمان- افتتح أمين عام الديوان الملكي الهاشمي، رئيس لجنة متابعة تنفيذ مبادرات جلالة الملك، يوسف حسن العيسوي امس، بحضور وزير التربية والتعليم الدكتور عمر الرزاز، مدرستي أبو السوس الثانوية الشاملة للبنين في لواء وادي السير، ومدرسة الكرامة الأساسية المختلطة بمنطقة طارق في لواء ماركا، في إطار تنفيذ التوجيهات الملكية السامية، وذلك خلال لقاءات جلالة الملك عبدالله الثاني مع أبناء هذه المناطق.
وصُممت مدرسة أبو السوس بطاقة استيعابية بلغت نحو 700 طالب، موزعين على 21 غرفة صفية، إلى جانب 4 مختبرات، في حين صُممت مدرسة الكرامة بطاقة استيعابية بلغت نحو 1500 طالب وطالبة، موزعين على 42 غرفة صفية.
وفي كلمة للعيسوي خلال افتتاح مدرسة الكرامة، قال إن "رفع مستوى التعليم في المملكة يحظى باهتمام ورعاية جلالة الملك عبدالله الثاني، إيماناً من جلالته بأن مستقبل الأردن مرتبط بتعليم أبنائه، والاستثمار بالعنصر البشري تعليماً وتدريبا".
وأشار الى أن وزارة التربية والتعليم؛ دأبت على تنفيذ هذه الرؤية بكفاءة واقتدار، كما أن المبادرات الملكية السامية في المحافظات، تأتي مُكمّلة وداعمة لهذا الدور ولجهود الوزارة في هذا المجال.
وأضاف، ان هذه الصروح العلمية المتميزة جاءت بمبادرة ملكية سامية، لخدمة أبناء هذه المناطق، مشيرا الى أن افتتاح مدرسة الكرامة جاء تزامناً مع احتفال أبناء الأردن بذكرى معركة الكرامة الخالدة.
وفي هذا الصدد، عبّر الرزاز عن شكره وتقديره لجلالة الملك على مبادراته المتواصلة في إنشاء المدارس ودعم قطاع التربية التعليم والقائمين عليه، لإحداث نقلة نوعية في التعليم والاستثمار به.
وأضاف، ان ما نراه اليوم من نجاح وتقدم، يرتبط بالإرادة الحكيمة للقيادة الهاشمية، مع وجود كادر حرفي متميز من الوزارة، وبالشراكة مع المجتمع المحلي الواعي والمسؤول، لافتا إلى الإشارة الملكية التي رصدت الاكتظاظ في بعض المدارس، فجاءت المكرمة الملكية لحلها، بإنشاء مدارس نموذجية.
بدوره؛ ثمّن مدير مدرسة أبو السوس الدكتور جابر المناصير، التوجيهات الملكية السامية بإنشاء هذه المدرسة ومتابعتها، وصولاً لاستقبال الطلبة وانتظامهم للتعليم فيها. من جانبها، عبّرت مديرة مدرسة الكرامة الدكتورة نجاح الخلايلة، عن شكرها وتقديرها للمكرمة الملكية السامية بإنشاء هذه المدرسة التي كان لها الأثر الإيجابي في نفوس الطلبة وذويهم.
وفي كلمة لممثل المجتمع المحلي في المنطقة، قال عضو مجلس محافظة العاصمة (اللامركزية) الدكتور أحمد الهبارنة، إن المبادرات الملكية الحريصة على قطاع التعليم، تعزز ثقافة التميز والابتكار والإبداع، وبما يتناسب مع متطلبات العصر الحديث.-(بترا- مازن النعيمي)

التعليق