ائتلاف أجنبي لتنفيذ بانوراما المطل في العقبة بكلفة مليار دولار

تم نشره في الأربعاء 25 نيسان / أبريل 2018. 09:06 صباحاً - آخر تعديل في الأربعاء 25 نيسان / أبريل 2018. 10:21 صباحاً
  • أرشيفية لموقع المشروع

رداد ثلجي القرالة  

عمان- كشف مصدر رسمي مطلع أن ائتلافا أجنبيا تقوده شركة "Eone international ltd" يعتزم تنفيذ مشروع بانوراما المطل في مدينة العقبة الاقتصادية الخاصة بكلفة مليار دولار.
وأكد المصدر لـ"الغد" أن رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لشركة
Eone international ltd أحمد العنزي وهو كويتي الجنسية، متواجد الآن في الأردن لتوقيع مذكرة تفاهم واتفاقية تنفيذ مشروع بانوراما المطل في مدينة العقبة.
وتعد شركة
Eone international ltd من أكبر الشركات العالمية تنفيذا للمشاريع السياحية إذ عمدت الشركة على تنفيذ عدة مشاريع في عدد من الدول العربية والأجنبية.
ووفقا للمصدر؛ فإن قيمة تنفيذ المشروع بانوراما المطل في مدينة العقبة مع شركة
Eone international ltd تصل إلى حوالي مليار دولار، على أن يتم البدء بتنفيذ المشروع بعد 60 يوما من توقيع الاتفاقية بين الشركة وسلطة منطقة العقبة وشركة تطوير العقبة.
وبين المصدر الذي فضل عدم كشف هويته أن توقيع الاتفاقية سيكون الخميس بحضور رئيس سلطة منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة ناصر الشريدة ومدير عام شركة تطوير العقبة غسان غانم ورئيس مجلس إدارة المدير التنفيذي لشركة
Eone international ltd أحمد العنزي.
وأضاف المصدر أن شركة
Eone international ltd وقعت مع مستشار قانوني لها في الأردن وهي شركة المحيسن للقانون والتحكيم عقدا قانونيا لتولي ملف الاستشارات القانونية.
وكانت سلطة العقبة الاقتصادية فتحت باب الاستثمار والتقدم لتنفيذ مشاريع استثمارية في مدينة العقبة في مناطق محددة وطرحت الأراضي كفرص استثمارية من ضمنها مشروع بانوراما المطل.
ويعتبر مشروع بانورما المطل في مدينة العقبة من أكبر المشاريع السياحية في الأردن وتاريخ المنطقة، إذ تم طرح المشروع كفرصة استثمارية من قبل الذراع الاستثماري والتطويري لشركة تطوير العقبة.
إلى ذلك؛ قال الشريدة في وقت سابق "إن مشروع "المطل" يهدف إلى توفير فرص عمل دائمة وفتح أسواق جديدة للسياح وتعظيم استخدام الشاطئ، بالإضافة إلى الاستفادة من تاريخ الموقع، وتضاريسه وتعظيم التنافسية، وجاذبية المنطقة"، مشيراً إلى أن المشروع سيضيف إلى العقبة والمنطقة منتجا سياحيا فريدا من نوعه، من خلال إطالة مدة مكوث السياح، والحصول على إطلالة متميزة على البحر والمدينة.
وأكد أن هذا المشروع الحيوي يعد من أولويات عمل السلطة؛ حيث تم طرح عطاء تنفيذ المرحلة الأولى منه، وهي المرحلة الترابية، والتي تتضمن إنشاء الحفر الترابية ومد خطوط المياه والصرف الصحي ووضع التصميم للبحيرة الاصطناعية التي ستقام في منطقة المشروع.
وأوضح الشريدة أن المشروع يقع في جنوب مدينة العقبة على تلة مشرفة إلى الجنوب من مشروع مرسى زايد، الذي يعد أكبر المشاريع الاستثمارية في المملكة، ويشتمل على تنفيذ أعمال الحفر والطمم للبحيرة وبمساحة تقدر بـ1000 دونم والمنطقة المحيطة والطرق الرئيسية وأعمال تصريف مياه الأمطار.
وأشار إلى أن المشروع سيكون على خمس مراحل جميعها ستوفر منتجا سياحيا الأول من نوعه في المنطقة، مؤكداً أن المرحلة الأولى ستنفذ على مساحة 250 دونما، مبينا أن الكلفة الإجمالية للمشروع بعد استكمال مراحله الخمس ستبلغ 1.5 مليار دولار.
وبين الشريدة، أن المشروع سيوفر سياحة جديدة من خلال سياحة الساحل وسياحة الجبل وسيعطي العقبة روحا جديدة، بعد توفر المرافق والخدمات السياحية كافة، بالإضافة إلى الفنادق والمناطق السكنية، مؤكداً أن أحد عناصر المشروع "تليفريك" والآخر مطل تتيح لزوار وسياح العقبة إطلالة متميزة على المدينة والبحر والعنصر الثالث طريق بانوراما علوي ضمن رؤية متميزة تضم النواحي الجمالية.
وأكد الشريدة أن مشروع منتجع المطل السياحي سيضم عددا من الفنادق السياحية مزودة بأكثر من 15 مرفقاً ترفيهياً وخدمياً ومطاعم ومسارح ومراكز تسوق تجارية، بالإضافة إلى إنشاء "تليفريك".
يشار إلى أن منطقة "المطل" جبلية مشرفة على مدينة العقبة ويربط بها طريق متعرج، وتعد من أكثر مناطق العقبة حيوية واستراتيجية، لما تتمتع به من موقع مرموق وإطلالة بحرية رائعة، خاصة أنه يقع بجانبها مشروع مرسى زايد "المعبر".

Raddad.algaraleh@alghad.jo

 

التعليق