شركس: انطلاق حملة ‘‘المركزي‘‘ التوعوية لطلبة الجامعات بالخدمات المصرفية

تم نشره في الخميس 26 نيسان / أبريل 2018. 12:00 صباحاً
  • ملصق خاص بحملة "المركزي" لتوعية طلبة الجامعات بالخدمات المصرفية- (من المصدر)

عمان - الغد- أطلق البنك المركزي الأردني دائرة حماية المستهلك المالي، حملة توعوية لطلبة الجامعات بعنوان "نحو شباب مثقف ماليا" بالتعاون مع مجموعة من البنوك التجارية والإسلامية في المملكة.
وقال نائب محافظ البنك المركزي الأردني الدكتور عادل شركس أن هذه الحملة تأتي بمناسبة اقتراب اليوم العربي للشمول المالي الذي يصادف بعد غد، وضمن جهود البنك المركزي لبناء القدرات المالية ورفع درجة الوعي والثقافة المالية لدى كافة فئات المجتمع ضمن الاستراتيجية الوطنية للشمول المالي.
ولفت شركس إلى أن الحملة تستهدف بشكل خاص فئة الشباب من طلاب الجامعات من ضمن الفئة العمرية (25-18 سنة) والتي تشكل نحو 2 مليون نسمة من إجمالي سكان المملكة كون هذه الفئة توشك على الدخول إلى سوق العمل وتكوين الأسر وبالتالي تزداد حاجتها إلى الحصول على المنتجات الائتمانية والبنكية المختلفة من قروض وبطاقات بنكية وغيرها.
ومن جانب آخر فقد أفرز تحليل شكاوى عملاء البنوك في دائرة حماية المستهلك المالي التي أسسها البنك المركزي في العام 2017 إلى وجود تدني في الثقافة المالية لدى العملاء، كما أن ضعف الإدراك بالشروط التعاقدية مع البنك وعدم الوعي بمخاطر الإفراط في المديونية له أثر بالغ على كثير من الأسر الأردنية نتيجة لتدني الثقافة المالية لدى أرباب الأسر.
وشملت الحملة التوعوية الجامعة الهاشمية والجامعة الأردنية وسيتم استكمالها في جامعة اليرموك حيث تم اختيار هذه الجامعات لتغطية محافظات متنوعة وشمول أكبر عدد من الطلبة.
وخلال الحملة تم توفير بنك افتراضي لتمكين الطلاب من التعرف إلى المنتجات والخدمات المصرفية ضمن بيئة تفاعلية بعيدا عن أساليب التلقين كما قام ممثلو البنك المركزي والبنوك بتوضيح المفاهيم المالية والاقتصادية الأساسية، والتعريف بالمنتجات المصرفية المختلفة كالحسابات والبطاقات البنكية؛ كما تم توزيع كتيبات ومواد تثقيفية تغطي الجوانب المالية المختلفة والمتعلقة بأهمية الادخار، والتوعية بمخاطر ارتفاع المديونية، وحقوق وواجبات العميل، وكيفية تقديم الشكاوى وآليتها، والتعريف بطرق التمويل وآلية احتساب أسعار الفائدة وغيرها من المعارف والمهارات المالية وذلك للمساهمة في تضييق الفجوة المعلوماتية والسلوكية المتعلقة بالمعرفة المالية.
وأوضح شركس بأن الحملة "تضمنت إجراء مسابقات للطلاب لقياس مدى استفادتهم من المواد التي تم شرحها لهم؛حيث قدمت البنوك جوائز مختلفة تضمنت حسابات توفير بنكية وبطاقات مدفوعة مسبقاً بهدف تشجيع استخدام الخدمات والمنتجات المصرفية وتعزيز الاشتمال المالي إلى جانب اكتساب الثقافة المالية اللازمة".
وشارك في الحملة كل من البنك العربي، بنك الإسكان، البنك الأهلي، بنك الأردن، بنك المؤسسة العربية المصرفية،البنك الأردني الكويتي، البنك التجاري الأردني، بنك الاتحاد، البنك الإسلامي الأردني، البنك العربي الإسلامي، البنك العقاري المصري، بنك الكويت الوطني، بنك ستاندرد تشارترد.

التعليق