ارتياح كبير لرفع عقوبات التايكواندو والجميع جاهز للقيام بواجبه في ميادين اللعبة

تم نشره في الخميس 26 نيسان / أبريل 2018. 12:00 صباحاً
  • جانب من اجتماع مدربي التايكواندو مع اتحاد اللعبة – (من المصدر).

عمان-الغد- عبر عدد كبير من اركان لعبة التايكواندو، عن ارتياحهم الكبير لقرار اتحاد اللعبة الذي صدر قبل يومين، برفع العقوبات المتخذة بحقهم لأسباب مختلفة، مؤكدين اعتزازهم بمسيرة التايكواندو خلال العامين الماضيين، بقيادة سمو الأمير راشد بن الحسن، مشيرين الى جاهزيتهم للعمل كل في موقعه خلال الفترة المقبلة، للمساهمة بمزيد من العطاء في خدمة اللعبة.
وقال المدرب اسامة الشلول: "قرار رفع العقوبة منحنى فرصة كبيرة للعودة بقوة الى ميادين اللعبة، والعمل مع بقية المدربين من اجل اكتشاف مزيد من المواهب التي تصب في مصلحة المنتخبات الوطنية خلال الفترة المقبلة، وكانت العقوبة كفيلة في تحقيق الهدف المنشود منها".
اما الحكم محمد راغب، فعبر عن سعادته بهذا القرار، الذي يصب في مصلحة اللعبة، خاصة انه عانى كثيرا بالابتعاد عن ميادين اللعبة، والعمل مع زملائه في ادارة الكثير من البطولات المحلية والعربية والدولية، مؤكدا انه جاهز للعودة بقوة لادارة البطولات التي كان لها الدور الأكبر في التواصل مع كافة اركان اللعبة، واهالي اللاعبين.
وأشار أن نادي أبطال صويلح سيعود بقوة للمشاركة في بطولات الاتحاد، وشكر كل من ساهم في اتخاذ رفع العقوبات.
اما المدرب ابراهيم أبو زيد، فقد عبر عن سعادته وارتياحه الكبير لهذا القرار، بعد أن ابعدته العقوبة عن تدريب المنتخبات الوطنية، مبينا انه جاهز للعودة بقوة من اجل العمل على اكتشاف العديد من المواهب الناشئة وتقديمها للمنتخبات الوطنية خلال المرحلة المقبلة. 
وجاء قرار العفو، قبيل بطولة الحسن الدولية التي ستقام في عمان خلال تموز (يوليو) المقبل، والذي سيمنح المدربين والحكام والاداريين فرصة للمشاركة في البطولة.
يذكر أن اتحاد التايكواندو قد أصدر قبل يومين عفوا عاما عن العقوبات التي سبق وأن اتخذت بحق اركان في اللعبة، من اداريين ومدربين وحكام، وبتنسيب من لجنة الطعون التي قامت بدراسة جميع اللوائح وحالات العقوبات سارية المفعول قبل اتخاذ القرارات المناسبة التي اشتملت على رفع عدد من العقوبات، ومن ابرز الذين تم رفع العقوبة عنهم: اسامة الشلول، محمد الكفاوين، ابراهيم ابو زيد، عدنان الحاج حسن ومحمد العقرباوي.

التعليق