تقاليد أفغانية تجبر بعض الفتيات للتحول إلى ذكور- فيديو

تم نشره في الخميس 26 نيسان / أبريل 2018. 07:45 صباحاً - آخر تعديل في الخميس 26 نيسان / أبريل 2018. 08:06 صباحاً
  • مشهد من الفيديو

الغد- تظاهرت الفتاة سيتار وافادار من أفغانستان بأنها فتى لأكثر من 10 سنوات، بناء على طلب والديها وعملا بتقليد محلي يدعى "باشا-بوت".

وتبلغ وافادار الآن 18 عاما، وهي من قرية في محافظة نانجارهار شرقي أفغانستان، تعيش مع والديها و5 أخوات. لذلك قرر والداها منذ أن كانت في سن الثامنة أن ترتدي ملابس رجالية وتؤدي واجبات العمل كذكر، وفقا للخبر المصور الذي نشره موقع "NDTV".

ولم تجبر الفتاة أبدا على الطهي أو التنظيف في المنزل فهي تعمل مع والدها ستة أيام أسبوعيا في معمل للطوب.

وقالت وافادار للصحفين: "أنا لم أفكر يوما بأنني فتاة". وأشارت أيضا إلى أن الكثير من العمال لا يعرفون أنها أنثى، وأنها تخفي جنسها لكي لا تتعرض للخطف.

ووفقا للتقاليد فإن الفتاة يحق لها رفض القيام بواجبات الشبان عند بلوغها سن الـ 18 (سن الزواج). لكن وافادار ترفض الرجوع لدورها الطبيعي كأنثى خوفا على أختها الأصغر التي تبلغ من العمر 13 عاما، لكي لا تتعرض لنفس المصير.RT

التعليق