زيادة رأس مال الملكية الأردنية بمقدار 28.2 مليون سهم

تم نشره في الخميس 26 نيسان / أبريل 2018. 04:19 مـساءً
  • الهيئة العامة للملكية الأردنية تعقد إجتماعها العادي وغير العادي- (من المصدر)

الشركة تعود إلى الربحية وتحقق 468 ألف دينار ربح صافي قبل الضريبة عام 2017 

-دروزة : تنفيذ خطة متكاملة للتحول الإستراتيجي مكّن الشركة من التوصل إلى نتائج إيجابية 

 

-بيشلر : إرتفاع إيرادات 2017 إلى 623 مليون دينار بزيادة 25 مليون عن عام 2016  نتيجة رفع معدل إمتلاء الطائرات إلى 71%

22.8 مليون دينار صافي التدفق النقدي التشغيلي للشركة العام الماضي 

 

 عمان- الغد- عقدت الهيئة العامة لشركة الخطوط الجوية الملكية الأردنية إجتماعها العادي وغير العادي (اليوم) في فندق إنتركونتيننتال – عمان برئاسة المهندس سعيد دروزة رئيس مجلس الإدارة وحضور أعضاء المجلس والمدير العام / الرئيس التنفيذي للملكية الأردنية ستيفان بيشلر ومراقب عام الشركات ومدققو الحسابات (إرنست ويونغ) وجمعٌ من المساهمين يملكون ما نسبته 92% من رأس مال الشركة البالغ 246.4 مليون سهم .

وجرى خلال إجتماع الهيئة العامة العادي مناقشة تقرير مجلس الإدارة عن أعمال الشركة للسنة المالية 2017 وخطة العمل المستقبلية لعام 2018 وتقرير مدققي الحسابات والميزانية العمومية السنوية وحساب الأرباح والخسائر، حيث وافقت الهيئة العامة على جميع هذه البنود .

وخلال إجتماع الهيئة العامة غير العادي الذي أعقبَ الإجتماع العادي مباشرة تمت الموافقة على زيادة رأس مال الملكية الأردنية بمقدار 28.2 مليون سهم ليصبح رأس المال المصرح به 274.6 مليون سهم بواسطة طرح 28.2 مليون سهم من خلال الإكتتاب الخاص لشركة إدارة المساهمات الحكومية بسعر دينار واحد للسهم وخصم إصدار بقيمة 610 فلس للسهم، أي بسعر 390 فلس للسهم، كما جرت الموافقة على تعديل عقد التأسيس والنظــام الأساسي للشركة بحيث تعكـس الزيادة المشار إليها في رأس مال الشركة .  

 

وأوضح رئيس مجلس الإدارة سعيد دروزة خلال الإجتماع أن زيادة رأس مال الشركة بالقيمة المذكورة هو جزء من خطة تم إقرارها سابقاً، مؤكداً أن هذه الزيادة في رأس المال لن تخفض عدد أسهم المساهمين في الشركة بأي حال، كما أن رفع رأس المال سيكون له إنعكاسات إيجابية على مستقبل الشركة وتحسين أوضاعها المالية . 

 

وعرض دروزة في كلمته التي وزعت على المساهمين النتائج المالية التي حققتها الشركة في العام 2017، موضحاً أن الشركة إستطاعت مع نهاية ذلك العام أن تسجل نتائج إيجابية وأرباح صافية قبل الضريبة بلغت 468 ألف دينار، وهي بالرغم من تواضعها إلا أنها تعتبر مؤشر قوي على أداء الشركة الإيجابي الذي حققته في النصف الثاني من عام 2017 والبدء تدريجياً بالتحول إلى الربحية . 

 

وأكد أهمية مثل هذه النتيجة في ضوء ما كانت الشركة قد تكبدتهُ من خسارة صافية في الشهور الستة الأولى من عام 2017 والتي بلغت 26.3 مليون دينار جراء التحديات التجارية التي واجهت الملكية الأردنية في تلك الفترة وتمثلت بموسمية حركة السفر والإنخفاض في أسعار التذاكر نتيجة المنافسة وزيادة السعة المقعدية المعروضة في المنطقة العربية وإرتفاع التكاليف التشغيلية للشركة بنسبة 3% من تأثير إرتفاع أسعار الوقود بنسبة 28% والذي لم تواكبه زيادة في أسعار التذاكر جراء المنافسة . 

 

وقال أن شركة الملكية الأردنية تسير الآن في الطريق الصحيح، وذلك بوجود خطة أعمال إستراتيجية واضحة المعالم لخمس سنوات مقبلة يجري تنفيذها بعناية وبشكل مبرمج لإعادة هيكلة الشركة وتمكينها من إنجاز عملية التحول إلى الربحية التي تعمل عليها حالياً وينشدها المساهمون، مؤكداً أن مجلس الإدارة لديه الثقة الكاملة بكفاءة الإدارة التنفيذية للشركة لإحداث هذا التحول وترجمة خطة العمل إلى واقع يعيد للملكية الأردنية مكانتها ودورها في خدمة الإقتصاد الوطني ويعزز إسهامها في ربط الأردن بالعالم الخارجي، خدمةً للدولة والمواطنين ودعم حركة السياحة والإستثمار والصادرات المحلية وتعزيز التبادل التجاري بين الأردن ومختلف دول العالم .

 

وثمّن دروزة دعم الحكومة الأردنية للناقل الوطني للأردن وحرصها على إعادة تمكين الشركة من تبوأ المكانة التي تستحقها ومواصلة خدمة المملكة في ظل القيادة الهاشمية الحكيمة، كما وجه الشكر للمساهمين، مقدراً دعمهم وتفهمهم للوضع الذي مرت به الشركة في السنوات الماضية، ومشيداً أيضاً بدور العاملين الأساسي في النهوض بالشركة وثقة المسافرين المتزايدة في الملكية الأردنية وخدماتها . 

 

بدوره قال المدير العام / الرئيس التنفيذي للملكية الأردنية ستيفان بيشلر أن الملكية الأردنية إستطاعت خلال النصف الثاني من عام 2017 تعويض الخسائر التي لحقت بها في الشهور الخمسة الأولى من ذلك العام، وأن تخرج من السنة المالية 2017 بنتائج إيجابية، بعد أن كادت خسائر النصف الأول وتراجع إيراداته أن تعيد الشركة إلى الخسارة، حيث يُعزى التحول في النتائج المالية النهائية إلى التغيّر الذي حصل على صعيد الأداء التجاري ورفع معدل إمتلاء الطائرات في النصف الثاني من السنة .

 

وأضاف أن التوصل إلى هذه النتيجة، تطلب تغيير الإستراتيجيات المتعلقة بإدارة الإيرادات والمبيعات والتسويق لجذب مسافرين جدد إلى الملكية الأردنية، حيث جاء ذلك التغيير بنتائج مثمرة في النصف الثاني من السنة، مدفوعاً بتحسّن ملموس على الإيرادات ومن جميع مقاطع شبكة الخطوط الجوية، مشيراً إلى أن صافي التدفق النقدي للشركة للعام الماضي بلغ 22.8 مليون دينار . 

 

وأعرب بيشلر عن شكره لحكومة المملكة الأردنية الهاشمية وإلى رئيس مجلس إدارة الملكية الأردنية وأعضاء المجلس لدعمهم المستمر، وتمكين الإدارة من إطلاق خطة تحول إستراتيجية طموحة، من شأنها أن تحقق تطلعات الملكية الأردنية والمساهمين، مؤكداً إلتزام فريق الإدارة التنفيذية بالعمل الحثيث لإنجاح هذه الخطة وتسجيل أرباح مستدامة للشركة في السنوات القادمة مع الإستمرار بتقديم أفضل خدمات ومنتجات السفر . 

 

كما عبّر عن إعتزازه بالعمل بهذه الشركة الوطنية العريقة والفخر بشعارها والتاج الملكي الذي يعكسهُ هذا الشعار، والذي هو في نظرنا رمزٌ لقوة إسم الملكية الأردنية عالمياً، وإنعكاس لأهمية دورها الإستراتيجي في خدمة الأردن، وبما يُحتم علينا أن نسعى جاهدين لإنجاح هذه الشركة والنهوض بها إلى آفاق أوسع من النمو والإزدهار، في ظل قيادة صاحب الجلالة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين المعظم .

 

وخلال انعقاد الإجتماع أجاب دروزة وبيشلر على أسئلة المساهمين واستفساراتهم المتعلقـــة بنتائج أعمـال الشركة وخططها الحالية والمستقبلية .

 

 

 

التعليق