ظاهرة الطعن في بريطانيا في تزايد

تم نشره في الخميس 26 نيسان / أبريل 2018. 05:11 مـساءً - آخر تعديل في الخميس 26 نيسان / أبريل 2018. 06:01 مـساءً
  • أرشيفية لعناصر من الشرطة البريطانية

لندن- تواجه مناطق في بريطانيا ولاسيما لندن تصاعد ظاهرة الطعن بالأسلحة البيضاء، بحسب ما أظهرت إحصاءات رسمية نشرت الخميس.

وقال مكتب الإحصاءات الوطني إن عدد الجرائم المرتكبة بسكين أو آلة حادّة بشكل عام ارتفع 22 % في العام 2017 ليبلغ 39 ألفا و598.

وارتفعت أيضا حوادث إطلاق النار ولكن بنسبة 11 %، لتصل إلى ستة آلاف و604 في العام الماضي.

وقالت أليكسا برادلي المسؤولة في مكتب الإحصاء "لاحظنا ارتفاعا في أعمال العنف التي يمكن أن تؤدي إلى إصابات دائمة، مثل الجرائم التي تستخدم فيها المسدسات أو السكاكين، وذلك في العامين الماضيين".

وإزاء هذه الظاهرة التي باتت تقلق البريطانيين، كشفت الحكومة في نيسان/ابريل الماضي خطّة جديدة لمكافحة الجريمة تستهدف العصابات خصوصا ، وتركّز على الوقاية من أعمال العنف الناجمة عن تناول مخدّرات، وتبلغ ميزانية هذه الخطة 40 مليون جنيه استرليني (أكثر من 45 مليون دولار).

وأوضح مكتب الإحصاء أن هذه الحوادث تتركّز في لندن وفي مدن أخرى.

في إنكلترا وويلز، سجّلت في العام الماضي 653 جريمة قتل بارتفاع نسبته 9 % عن العام السابق، ولا يشمل هذا العدد ضحايا هجمات لندن ومانشستر.

في العاصمة وحدها، ارتفع عدد الاعتداءات بالسكاكين بنسبة 21,2 % خلال سنة، بين أول نيسان/ابريل 2017 وآخر آذار/مارس 2018، ليصل إلى 14 ألفا و680، بحسب ما جاء في بيان للشرطة.(أ ف ب) 

التعليق