أكبر محطة للطاقة الكهروضوئية في المملكة

الملقي يدشن محطة القويرة للطاقة الشمسية

تم نشره في الخميس 26 نيسان / أبريل 2018. 10:50 مـساءً
  • ريئس الوزراء (وسط) يحضر تدشين المحطة - (بترا)

القويرة-الغد- دشن رئيس الوزراء الدكتور هاني الملقي في لواء القويرة بمحافظة العقبة، الخميس، محطة القويرة للطاقة الشمسية وهي المحطة الأكبر للطاقة الكهروضوئية في الأردن باستطاعة 103 ميجا واط وبكلفة 120 مليون دولار ممولة بمنحة من صندوق أبوظبي للتنمية.
وجال رئيس الوزراء يرافقه وزير الطاقة والثروة المعدنية الدكتور صالح خرابشة ورئيس سلطة منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة ناصر الشريدة ومحافظ العقبة حجازي عساف ومدير العمليات في صندوق
أبو ظبي للتنمية عادل الحوسني، في مرافق المحطة، واستمع إلى ايجاز حول المحطة التي يكفي انتاجها من الطاقة الكهربائية لتزويد 51 وحدة سكنية باحتياجاتها.
وأكد وزير الطاقة والثروة المعدنية في كلمة القاها خلال الحفل الذي اقيم في منطقة المشروع أن قطاع الطاقة كان يشكل عبئا كبيرا على الاقتصاد الوطني، لافتا إلى أن الحكومة وضعت استراتيجية شاملة لقطاع الطاقة تضمنت مجموعة من الإجراءات لتخفيف عبء فاتورة الطاقة والاعتماد على مصادر الطاقة المحلية.
وأشار إلى أن هذه الإجراءات اثمرت في بدء الاعتماد على الذات وتحقيق أمن التزود بالطاقة ونطمح أن تصل نسبة الطاقة الكهربائية المولدة إلى 20 % من مجمل الطاقة المتجددة في المملكة بحلول العام 2020.
وأكد أن هذا المشروع يضاف إلى مشاريع اخرى عاملة حاليا وتولد نحو 700 ميجاواط وتساهم بنحو 8 % من مجمل الطاقة الكهربائية الموجودة لافتا إلى أن المشاريع المتعاقد عليها والتي ستكون عاملة بحلول العام 2020 ستكون حوالي 2000 ميجا واط توفر 20 % من مجمل الطاقة الكهربائية التي سيحتاجها الأردن العام 2020.
ولفت الخرابشة إلى أن معظم مشاريع الطاقة المتجددة في الأردن هي استثمارات للقطاع الخاص وتقدر قيمة الاستثمارات فيها نحو 2 مليار دولار، مشيرا إلى أن مشروع محطة القويرة هو بمنحة كريمة من صندوق أبو ظبي للتنمية ضمن مساهمة دولة الإمارات العربية المتحدة في اطار المنحة الخليجية معربا عن شكره وتقديره لدولة الإمارات على هذا الدعم الكريم.
من جهته أكد رئيس سلطة منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة ناصر الشريدة ان هذا المشروع من أهم مشاريع الطاقة المتجددة في محافظة العقبة ويشكل قيمة مضافة على قطاع الطاقة وتزويد المحافظة بكميات اضافية من الكهرباء.
واعرب عن الأمل أن يكون المشروع نقطة بداية لتلبية احتياجات العقبة الخاصة من الطاقة وتوفير الكهرباء لمواكبة متطلبات التنمية المتوقعة سيما وانه سيكون هناك ثلاث مدن صناعية جديدة في المحافظة تعمل السلطة على تأسيسها مع بداية العام المقبل.
بدوره أكد مدير العمليات في صندوق أبو ظبي للتنمية عادل الحوسني على المستوى المتميز للعلاقات بين الأردن ودولة الإمارات العربية المتحدة لتكون انموذجا للتعاون البناء.
ولفت إلى أن صندوق ابو ظبي للتنمية انجز على مدى السنوات الماضية 31 مشروعا في الأردن اسهمت في تحقيق التنمية المستدامة مؤكدا أن مشروع محطة القويرة يدل على الشراكة الرائدة مع الوزارات والمؤسسات الحكومية في الأردن.
وقال "نحن في صندوق ابو ظبي للتنمية نتابع عن كثب جهود الحكومة الأردنية لوضع الخطط التنموية ونؤكد اننا سنستكمل مسيرتنا يدا بيد مع الاشقاء في الأردن كشركاء لدعم مسيرة التنمية الاقتصادية والاجتماعية والمساهمة في تمويل المشاريع الحيوية للمجتمع الأردني".
وأشار رئيس بلدية القويرة عبدالله انجادات إلى أهمية المشروع في دعم الاقتصاد الوطني ودعم التنمية في لواء القويرة وتوفير فرص العمل لابناء المنطقة معربا عن الأمل بمزيد من المشروعات التنموية التي تخدم المجتمع المحلي.
وقدم المقاول المنفذ للمشروع شرحا حول المشروع المقام على مساحة حوالي 3 آلاف دونم الذي تم تنفيذه من قبل ائتلاف شركتين إماراتية واسبانية حيث تم البدء بالمشروع في شهر آب (اغسطس) من العام 2016 بمشاركة 85 % من المتعهدين المحليين و 15 % من المتعهدين الدوليين.
وتم ربط محطة القويرة للطاقة الشمسية بشبكة الكهرباء الوطنية من خلال محطة مركزية تم بناؤها من قبل شركة الكهرباء الوطنية خصيصا لهذا المشروع.
وحضر حفل الافتتاح عدد من المسؤولين وشيوخ ووجهاء وابناء المنطقة. -(بترا)

التعليق