طريق الخالدية - المفرق.. خطر على مستخدميه والأشغال تنتظر منحة ألمانية لتأهيله

تم نشره في الأحد 13 أيار / مايو 2018. 12:00 صباحاً

إحسان التميمي

المفرق - ما يزال طريق الخالدية - المفرق "يشكل خطرًا على مستخدميه، كونه ضيق جدًا إذا ما قورن بالطرق الأخرى، فضلًا عما فيه من تشققات وانعدام الإنارة بشكل شبه كامل، وما يشهده من حركة مرورية كثيفة، ما أدى الى وقوع عشرات الحوادث المميتة عليه خلال العام الماضي"، وفق أهال في قضاء الخالدية طالبوا "أكثر من مرة بعمل صيانة عاجلة لهذا الطريق".
وأكد رئيس بلدية الخالدية فرج العزازمة "حاجة الطريق إلى صيانة شاملة وكاملة، لما يشهده الطريق من حركة سير كثيفة وبشكل يومي، بالإضافة إلى ضيقه وكثرة تشققاته وانعدام الإنارة فيه، ما قد يسبب مخاطر جسيمة لمستخدميه"، قائلًا إن بعض أجزاء الطريق تم عمل صيانة جزئية له وذلك بعد مطالب متكررة من قبل الأهالي.
وطالب العزازمة، وزارة الأشغال العامة والإسكان بضرورة "الإسراع لعمل صيانة لهذا الطريق، وفق معايير هندسية تراعي تزايد أعداد مستخدميه"، موضحًا أن ذلك "ممكنًا من خلال تخصيص جزء من الموازنة لتعبيد الطرق الأكثر حاجة في قضاء الخالدية".
وقال أحمد العايد إن طريق الخالدية - المفرق "يعاني منذ أكثر من عشرة أعوام من أوضاع مأساوية، فهناك أجزاء كبيرة منه ضيقة جدًا وأخرى تكثر بها الحفر والتشققات"، مضيفًا "صحيح أن الجهات المختصة قامت بعمل صيانة جزئية لبعض أجزائه، لكنها غير كافية ولا تفي بالغرض المطلوب، فالطريق بحاجة إلى إعادة تأهيل وتعبيد بشكل كامل لوقف مسلسل عشرات الحوادث التي تقع عليه سنويا".
من ناحيته، اعتبر رئيس البلدية السابق عايد الخالدي أن هذا الطريق "من أخطر الطرق في المملكة، بسبب ضيقه وكثرة التشققات الموجودة فيه، ناهيك عما يشهده وبشكل يومي من حركة مرورية هائلة، حيث تسير عليه المركبات الصغيرة وتلك الكبيرة والآليات الثقيلة".
وأكد "تهالك بعض أجزاء الطريق، ما قد يتسبب بأخطار لمستخدميه"، موضحًا أن طريق الخالدية - المفرق "شهد العشرات من الحوادث المرورية خلا الفترة الاخيرة أودت بحياة الكثير فضلًا عن إصابة المئات"، داعيا الأجهزة المختصة إلى العمل وبأسرع وقت ممكن "لإكمال تأهيل وتعبيد باقي أجزاء الطريق، رغم أنه تم عمل صيانة لمسافات قصيرة منه".
من جانبه، يستهجن المواطن سلمان الخالدي "صمت جهات مختصة حيال المشاكل في هذا الطريق، بالرغم من المطالب المتكررة التي تقدم بها مواطنون خلال الأعوام العشرة الماضية"، مؤكدًا أن تلك المطالبات "لم تسفر إلا عن إجراء صيانة لمسافات قصيرة من هذا الطريق".
وطالب الخالدي، مجلس محافظة المفرق بـ"تخصيص جزء من الموازنة المخصصة للمحافظة لإعادة تأهيل طريق الخالدية - المفرق وإجراء صيانة كاملة له".
من جهته، أوضح عضو مجلس محافظة المفرق فرحان أبو فرحان أن المجلس "حاول خلال موازنته الحالية تخصيص جزء منها لصيانة هذا الطريق، كونه يحتاج لإجراء صيانة عاجلة له".
إلى ذلك، قال مدير أشغال محافظة المفرق المهندس أحمد فريحات إن مديرية أشغال المحافظة "قامت بعمل صيانة جزئية لطريق الخالدية - المفرق، حيث تم إجراء صيانة لمسافة 3 كيلو مترات العام الماضي، فيما تسعى المديرية للحصول على منحة ألمانية خلال الفترة المقبلة لعمل صيانة لجزء آخر من الطريق"، مؤكدًا حاجة الطريق الماسة لإجراء صيانة له، وأن المديرية بانتظار المخصصات المالية من الوزارة.

التعليق