مؤتمر "القضية الفلسطينية" يثمن دور المملكة بدعم القدس

تم نشره في الثلاثاء 15 أيار / مايو 2018. 12:00 صباحاً

عمان - الغد - ثمّن المؤتمر الدولي "القضية الفلسطينية.. إلى أين"، الذي اختتمت أعماله بالجامعة الأردنية أخيرا، الدور الأردني، مجسداً بمساعي جلالة الملك عبد الله الثاني الحثيثة على الصعيدين العربي والدولي ورؤيته الثاقبة لأسباب الصراع وسبل الحل المنبثق والمنسجم مع موقف القيادة الهاشمية منذ قيام الدولة الأردنية.
كما قدر البيان الختامي للمؤتمر، دور المملكة بدعم المقدسات وموقفها إزاء التطورات الأخيرة في القدس، مشددا على دعم "تأكيد المملكة على أن القضية الفلسطينية هي القضية المركزية، وأن الاهتمام بها والسعي لإيجاد حل عادل لها لا يتعارض مع الالتفات إلى القضايا العربية الأخرى (..)".
 كما أكد المؤتمر أهمية تحقق الإنصاف والعدالة في السعي لإيجاد حل للقضية الفلسطينية، وأن "الأمن والسلام لا يمكن تحقيقهما في فلسطين دون الأخذ بمبدأ العدالة كشرط مسبق ودون احترام إسرائيل وانصياعها لكافة القوانين والأعراف والقرارات الدولية ومبادئ حقوق الإنسان وحق العودة والتعويض للفلسطينيين".

التعليق