الفيصلي يحل الجهازين الفني والإداري

‘‘الانضباط الآسيوية‘‘ تبحث تقرير مباراة الفيصلي والجزيرة

تم نشره في الثلاثاء 15 أيار / مايو 2018. 11:00 مـساءً
  • لاعبو الجزيرة والفيصلي يتشاجرون خلال المباراة - (تصوير: جهاد النجار)

عمان- الغد - قررت إدارة النادي الفيصلي حل الجهازين الفني والاداري لفريق كرة القدم، استعدادا لاعادة تشكيلهما بما يخدم تطلعات النادي في الموسم المقبل لحصد المزيد من البطولات.
وفي بيان اصدره النادي الفيصلي بعد اجتماع إدارته أمس، أكد النادي برئاسة سلطان العدوان اعتزازه الكبير بجماهير النادي التي كان الداعم الاكبر وصاحبة الفضل في تحقيق البطولات المحلية والخارجية، مثمنا وقوفها الدائم خلف الفريق في حله وترحاله.
وعبر الفيصلي عن اسفه لخروج الفريق خالي الوفاض من البطولات المحلية والاسيوية، رغم جهد الادارة في توفير كافة المتطلبات من جهاز فني ولاعبين على درجة عالية من التفوق، مشيرا الى ان الظروف الصعبة التي مر بها النادي، والتي من ابرزها عقوبة الايقاف بحق 5 من لاعبيه في البطولة العربية التي اقيمت في مصر، اثر على الفريق، رغم جهود النادي في محاولة استقطاب عدد من اللاعبين خلال فترة الانتقالات الشتوية من دون أن يسعفه الوقت.
ووجهت ادارة النادي الشكر والتقدير الى رجال الدرك والاجهزة الامنية التي قامت بواجبها على اكمل وجه، كما شكرت جماهير النادي وعشاقه، مؤكدة أن الفيصلي سيعود نسرا محلقا  في سماء المجد.
لجنة الانضباط الآسيوية تبحث تقارير المباراة
تعقد لجنة الانضباط بالاتحاد الآسيوي لكرة القدم يوم 31 أيار (مايو) الحالي، اجتماعا لمناقشة التقارير المتعلقة بمباراة الفيصلي والجزيرة، التي جرت أول من أمس على ستاد عمان، في إياب الدور نصف النهائي لمنطقة غرب آسيا بكأس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم.
وكانت أحداث مؤسفة جرت خلال وبعد انتهاء المباراة، بعد تأهل الجزيرة وخروج الفيصلي من البطولة، حيث قامت فئة من جماهير الفيصلي بتحطيم عدد من مقاعد الملعب وقذفها وعبوات ماء نحو لاعبي فريقها والفريق المنافس.
كما ينتظر أن يعقد الاتحاد الأردني لكرة القدم جلسة يوم 21 أو 22 الحالي، لمناقشة عدد من المواضيع ومنها الاحداث المؤسفة في المباراة، حيث يتوقع أن يتخذ الاتحاد عقوبات وخطوات من شأنها معالجة هذه الظاهرة المتكررة والتي تسيء إلى سمعة الكرة الأردنية.
وأكد مصدر مطلع في اتحاد الكرة أن ما يتعلق بالاضرار التي حدثت داخل ستاد عمان ومدينة الحسين للشباب، يتم حصرها وتوثيقها بشكل رسمي، وأن هناك اتفاقية لاستخدام ستاد عمان موقعة بين الفيصلي "الطرف المستضيف للمباراة" ووزارة الشباب "الجهة المالكة للمنشأة الرياضية"، وبالتالي فإن وزارة الشباب هي المسؤولة عن تحديد قيمة الاضرار وتحصيلها من الفيصلي، طالما أن وزارة الشباب هي المعنية بترخيص الأندية.
وأشار المصدر إلى أن ما جرى يشكل صدمة ولا يمكن تبريره تحت أي ظرف، لاسيما وأن المباراة لم تشهد أخطاء تحكيمية او تنظيمية أو ما شابه.

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »دلال (محمد)

    الأربعاء 16 أيار / مايو 2018.
    هذي نهايه الدلال
    لا يجوز ترك جمهور نادي يسيء لرياضة بلد

    الان اتحاد اسيوي وامس اتحاد عربي
    الى متى