نتانياهو: حماس وضعت أطفال غزة في مرمى النيران الاسرائيلية

تم نشره في الثلاثاء 15 أيار / مايو 2018. 10:45 مـساءً
  • رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو- (أرشيفية)

واشنطن- زعم رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتانياهو الثلاثاء "أن حماس وضعت الاطفال عمدا في مرمى النيران"، وذلك وسط غضب بعد استشهاد عشرات الفلسطينيين بنيران الجنود الاسرائيليين على حدود قطاع غزة.

وقال نتانياهو لشبكة سي بي اس الاميركية ان الجنود الاسرائيليين لم يكن امامهم خيار سوى استخدام القوة القاتلة خلال الاحتجاجات على نقل السفارة الاميركية الى القدس المحتلة، مؤكدا ان مسؤولية سقوط قتلى تقع كليا على حركة حماس الاسلامية.

وأضاف ان "حماس تدفع المدنيين من نساء واطفال الى مرمى النيران لكي يسقط ضحايا".

وقال "حاولنا تقليل عدد القتلى والجرحى. هم يحاولون ايقاع قتلى وجرحى للضغط على اسرائيل وهو أمر رهيب".

وأشار الى ان "هذه الامور كان من الممكن تجنبها. لو أن حماس لم تدفع بهم لما حدث شيء. حماس هي المسؤولة عن ذلك وهم يفعلون ذلك عمدا".

واعرب العديد من الحكومات عن قلقها بشان استخدام الذخيرة الحية ضد المحتجين، فيما اتهم الرئيس التركي رجب طيب اردوغان اسرائيل بأنها "دولة ارهاب".

الا ان نتانياهو قال ان دولا اخرى كنت ستفعل الشيء ذاته لمنع اختراق حدودها.

وقال "لا اعرف اي جيش كان سيتصرف بشكل مختلف، اذا كان عليك ان تحمي حدودك ضد اشخاص يقولون +سندمرك وسنتدفق الى بلادك+".

وأضاف "أنت تجرب طرقاً اخرى، وتجرب مختلف الطرق، وتجرب طرقا غير قاتلة ولكنها لا تنفع ولذلك لا يعود أمامك سوى أن تلجأ إلى طرق سيئة. انت تستهدف (المحتجين) تحت الركبة واحيانا لا ينفع ذلك للاسف". (أ ف ب) 

التعليق