المحافظ :جزء من هذه القضايا شائك ويحتاج إلى وقت طويل لإيجاد الحل المناسب

الكرك: 29 قضية عشائرية أدى معظمها بجلوات ما تزال عالقة

تم نشره في الخميس 17 أيار / مايو 2018. 12:00 صباحاً
  • رجال أمن يتواجدون في مدينة الكرك لمنع تداعيات مشكلة - (ارشيفيه)

هشال العضايله

الكرك –  تبذل في محافظة الكرك جهود رسمية وشعبية حثيثة لايجاد حلول نهائية لزهاء 29 قضية عشائرية ارقت المجتمع المحلي، وما تزال عالقة منذ سنوات طويلة، وتسببت معظمها بجلوات عشائرية لاعداد كبيرة من المواطنين.
وما يزال العديد من هذه القضايا تلحق بتداعياتها الضرر بمئات المواطنين من مختلف بلدات المحافظة، بسبب اضطرارهم إلى هجر بلداتهم إلى داخل وخارج المحافظة.
وقال محافظ الكرك صالح النصرات إن المحافظة بالتعاون مع الاجهزة الرسمية والوجهاء بالمحافظة تقوم حاليا على حل العديد من هذه القضايا وعددها 29 قضية عشائرية، لافتا إلى أن جزءا من هذه القضايا شائك، ويحتاج إلى وقت طويل لايجاد الحل المناسب.
وتؤكد فاعليات شعبية ووجهاء بالمحافظة على أهمية الجهود التي تقوم بها المحافظة، في سبيل حل هذه القضايا بالتعاون مع المعنيين من ابناء المحافظة، لما يؤدي حل هذه القضايا إلى فكفكت مشاكل اجتماعية عالقة بسبب تلك القضايا.
وقال الوجية فلاح الصعوب إن جهود محافظ الكرك والجهات الرسمية والوجهاء في حل تلك القضايا العالقة، والتي مضى على اغلبها سنوات، هي جهود مقدرة وتحتاج إلى التعاون حرصا على مصلحة المجتمع بالمحافظة، داعيا أصحاب تلك القضايا الى تقديم المصلحة العامة على المصالح الضيقة.
وشدد الوجيه حامد النوايسة على ان ما تقوم به الجهات الرسمية والشعبية بالكرك بهدف حل القضايا العشائرية العالقة من سنوات طويلة، هو جهد محترم ويجد تقديرا كبيرا بين المواطنين من ابناء المحافظة الذين يطالبون دوما بحل تلك القضايا.
وكان محافظ الكرك صالح النصرات أكد خلال لقاء مع الصحفيين بمحافظة الكرك أمس أن هذه القضايا سيتم التعامل معها بالتعاون مع الوجهاء بالمحافظة وتوجيهات وزارة الداخلية، مؤكدا على حرص المحافظة على خدمة مصالح جميع المواطنين بمحافظة الكرك.
وشدد النصرات على ان توجيهات جلالة الملك عبدالله الثاني، بضرورة خدمة المواطنين والتواصل معهم في مختلف مناطق تواجدهم، هي الاساس في عمل المحافظة بالكرك.
على صعيد مستقل بين النصرات خلال اللقاء ان موازنة العام الحالي للمحافظة والتي اقرها مجلس المحافظة وبلغت قيمتها 14 مليون دينار، يتم تنفيذها بنودها بشكل جيد بمختلف المشاريع ، مؤكدا ان الموازنة للعام المقبل، سيتم رفعها لتصل الى زهاء 22 مليون دينار بزيادة نسبة تصل الى 50 بالمائة، الأمر الذي سيساهم في تنفيذ العديد من المشاريع التنموية بالمحافظة. 
وأشار النصرات إلى أن المحافظة بالتنسيق مع مختلف الاجهزة وفعاليات المجتمع المحلي، تتعامل مع مجموعة من القضايا ذات الاولوية بالمجتمع  المحلي بالكرك وخصوصا قضايا الاختناقات المرورية الصعبة ببعض المدن، بالاضافة الى قضايا المخدرات وتفحيط المركبات وشكاوى القطاع الصحي، والزراعة وقطاع التعليم.
ولفت النصرات إلى أن الأجهزة المعنية بالمحافظة استطاعت وضمن خطتها لمعالجة قضايا المحافظة القاء القبض على اربعة من التجار الرئيسيين للمخدرات بالمحافظة واحالتهم للجهات المختصة بالقضاء، مشددا على انه لا يوجد اية وساطات بقضايات المخدرات لاهمية حماية المجتمع.
وبين أن بعض المدن تشهد ازمات واختناقات مرورية شائكة ومن بينها مدن الكرك والربة والقصر ومؤتة والمزار، لافتا الى ان المحافظة تعمل مع الجهات ذات العلاقة لوضع خطط مرورية للتخلص من هذه الاشكالات التي اصبحت تؤرق المجتمع.
وأوضح أن الأجهزة المعنية بالشرطة اوقفت العديد من الشبان ممن يقومون بعملية التفحيط باماكن مختلفة، لافتا إلى انه يتم عمل كفالات عدلية لمنع تكرار هذه الافعال المخلة بالراحة العامة.
وشدد النصرات على أن عمل المحافظة يتم بالتنسيق مع مجلس المحافظة وبشكل ممتاز للوصول الى تنفيذ خطط ومشاريع موازنة المحافظة بشكل امثل بما يخدم المواطنين، مشيرا إلى أن تطبيق موازنة المحافظة للعام الجاري يجري بشكل جيد باستثناء قطاع التعليم، حيث يوجد اشكالات بخصوص الاراضي التي تقام على بعضها المدارس ويجري حلها، لافتا إلى مشاريع قطاع التعليم يستحوذ على ما نسبته 33 بالمائة من موازنة المحافظة.
ولفت النصرات إلى أن هناك تعامل مع بعض المشاكل في قطاع الزراعة بالمحافظة، وخصوصا بما يتعلق باصابة العديد من اشجار الزيتون بامراض تقوم مديرية الزراعة بالتعامل معها وفقا للخطط المكافحة.
وبين أن هناك بعض الشكاوى من المواطنين بخصوص الخدمات الصحية ببعض المناطق، مشددا على أن القطاع الصحي بالمحافظة سيشهد تطورا من خلال اعادة هيكلة المراكز الصحية وفقا لخطط الوزارة، بالإضافة إلى زيادة اعداد الاطباء الاختصاص بمختلف التخصصات بالمستشفيات.
واستعرض النصرات واقع البطالة بين الشباب والشابات بالمحافظة، مشيرا الى ان نسبة البطالة بين الذكور تصل الى 14 بالمائة في حين انها بين الاناث تصل الى 27 بالمائة، مشيرا إلى أن هناك العديد من فرص العمل التي ستتوفر قريبا من خلال الشركات العاملة بالمحافظة.

التعليق