"الكونغرس"يؤيد تعيين هاسبل مديرة لـ"سي آي ايه"

تم نشره في الخميس 17 أيار / مايو 2018. 12:00 صباحاً

واشنطن - وافقت لجنة الاستخبارات في مجلس الشيوخ الأميركي على ترشيح عميلة الاستخبارات المخضرمة جينا هاسبل لمنصب مديرة وكالة الاستخبارات المركزية (سي آي إيه) رغم سجلها في الضلوع في عمليات تعذيب لمعتقلين من تنظيم القاعدة في مطلع الألفية.
وأيدت لجنة الاستخبارات بأغلبية 10 إلى خمسة أصوات رفع ترشيح هاسبل إلى مجلس الشيوخ وهو ما يضمن فعليا حصولها على موافقة المجلس لتولي المنصب مكان مايك بومبيو وزير الخارجية الحالي.
لكنّ السيناتور الجمهوري جون ماكين الطيّار السابق الذي تعرض للتعذيب خلال وقوعه في الأسر في حرب فيتنام، قاد حملة لمعارضة ترشيح هاسبل بعد أن رفضت الإقرار بأن أساليب الاستجواب الوحشية التي استخدمت بعد هجمات 11 ايلول (سبتمبر) كانت "غير أخلاقية".
لكن هاسبل أكدت معارضتها التعذيب خلال حياتها المهنية المقبلة وذلك في رسالة بعثتها مطلع الأسبوع إلى السناتور الديمقراطي البارز في اللجنة مارك وارنر لاقناعه بالموافقة على تعيينها.
وقالت في الرسالة إلى وارنر الاثنين "مع الاستفادة من الإدراك المتأخر وخبرتي كمسؤولة كبيرة في الوكالة، فإن برنامج الاستجواب المعزز لم يكن على وكالة سي آي ايه تطبيقه"
وانضم سيناتور ديمقراطي آخر لم يكشف عن اسمه إلى موقف وارنر المؤيد في التصويت السري، مما يضمن موافقة مجلس الشيوخ على ترشيحها في عملية تصويت قبل نهاية الشهر.
وبذلك تكون هاسبل البالغة الآن 61 عاما والخبيرة في شؤون روسيا، أول امرأة تقود وكالة الاستخبارات وأول مدير أمضى حياته المهنية بأكملها في الخدمات السرية للوكالة.
وقال رئيس اللجنة ريتشارد بور في بيان ان "جينا هاسبل هي اكثر شخص مؤهل يمكن ان يختاره الرئيس ليترأس السي اي ايه، وأكثر مرشح مستعد لهذا المنصب خلال تاريخ الوكالة الممتد 70 عاما".-   (أ ف ب)

التعليق