"أكاديمية الملكة رانيا" تخرج 19 مشرفاً بمناطق اللاجئين السوريين

تم نشره في الخميس 17 أيار / مايو 2018. 12:10 مـساءً
  • مبنى أكاديمية الملكة رانيا لتدريب المعلمين - (أرشيفية)

عمان- الغد- نظمت أكاديمية الملكة رانيا لتدريب المعلمين بالشراكة مع مركز تطوير التعليم البريطاني تخريج 19 مشرفا شاركوا في برنامج تطوير مهارات اللغة الانجليزية المخصصة للمعلمين في مناطق اللاجئين السوريين.

ويعمل برنامج تطوير مهارات اللغة الانجليزية على تطوير المهارات الاربعة: القراءة، الكتابة، الاستماع والمحادثة الذي يهدف الى تدريب المشرفيين لتقديم الدعم للمعلمين البالغ عددهم 310 معلم موزعين في مدارس المملكة بمديريات الوسط والشمال في مدارس الفترة المسائية والتي تحتضن الطلبة السوريين.

وشمل تدريب المشرفين ورش عمل عن كيفية تطوير مهارات اللغة الانجليزية بما يتلاءم مع المنهاج المتبع من قبل وزارة التربية والتعليم وورشة تقديم الدعم للمعلمين وورشة متخصصة في كيفية تفعيل قراءة القصص داخل الغرفة الصفية حيث تم تزويد المدارس المشاركة بالبرنامج والبالغ عددهم 92 مدرسة بمجموعة قصص من مختلف المستويات وبلغ عددها 34 قصة بما يعادل 84 نسخة لكل مدرسة.

اما بالنسبة للمعلمين، فقد شمل البرنامج على حضورهم لعدة ورشات واجتماعات على مدار عام دراسي كامل، وتمت متابعة المعلمين من قبل المشرفيين من خلال عمل زيارات ميدانية مكثفة لهم داخل الغرفة الصفية تبعها تقديم الدعم اللازم من المشرفيين، كما تم تزويد المعلمين بأدوات تساعدهم في تطبيق ما تم اخذة.

وبهذا الاطار، قال الرئيس التنفيذي لأكاديمية الملكة رانيا لتدريب المعلمين، أن هيف بنيان، إن "اكاديمية الملكة رانيا لتدريب المعلمين تعي تماما احتياجات المعلم، وتسعى للنهوض بنوعية التدريب المقدم للمعلمين وهذا ما عكسه هذا البرنامج المقدم لمعلمي اللغة الانجليزية، حيث كانت احتياجات الطلبة والدعم الذي يحتاجه معلمي الفترة المسائية أساس بناء هذا البرنامج".

وحضر التخريج عن مركز تطوير التعليم البريطاني الدكتور ريتشارد تشيرتشيز ولينا أغاجنيان حيث قال الدكتور تشيرتشيز، "البرنامج التدريبي بالشراكة مع أكاديمية الملكة رانيا لتدريب المعلمين ووزارة التربية والتعليم نتج عن احداث فرق شاسع في نوعية التعليم للأطفال من اللاجئين السوريين في المملكة".

وأضاف تشيرتشيز "يركز البرنامج على معلمين الفترة المسائية في تخصص مادة اللغة الانجليزية، وصممنا بالتعاون مع أكاديمية الملكة رانيا لتدريب المعلمين لتصميم برنامج لمساعدة المشرفين لتشخيص المشاكل داخل الغرف الصفية وكذلك دعم المشرف للمعلم بشكل إيجابي من خلال الإرشاد.

وبينت لينا أغاجنيان "نحن فخورون بالشراكة مع أكاديمية الملكة رانيا لتدريب المعلمين وفخورون ايضا بالعمل مع 19 مشرفا والذين أظهروا روح التفاني في عملهم والتزامهم في تحسين أساليب التدريس. ونتطلع في المستقبل الى المزيد من التعاون مع أكاديمية الملكة رانيا لتدريب المعلمين".

يذكر ان مركز تطوير التعليم (Education Development Trust) تأسس منذ أكثر من 40 عامًا، ويُعد المركز اليوم مؤسسة تعليمية كبرى توفر خدمات تعليمية لتحقيق المنفعة العامة على المستوى الدولي. ويطمح المركز إلى أن تكون المؤسسة الأولى على مستوى العالم في تقديم الخدمات التعليمية، مع تركيز الاهتمامات بصفة خاصة على كفاءة وفعالية المدارس.

التعليق